الرئيسية » منوعات » ركن الكريسماس

اسكتش :الهدية

463

المشهد الأول: الأم وليديا بنتها ... الأم تقشر بطاطس وتدخل عليها بنتها

 

ليديا: كل سنة وانتي طيبة يا ماما

الام1: وانتي طيبة يا حبيبتي .. دا بمناسبة عيد ميلادي ولا الكريسماس؟ (وتضحك)

ليديا: بجد يا ماما انا مش مصدقة ازاي تيتة ظبطت انها تولد يوم 1 يناير

الأم1: تيتة ما ظبطتش حاجة دا ربنا اختار الوقت دا من بدري اوي وقال انا عايز مريم تيجي الدنيا في الوقت دا

ليديا: وتيتة سمتك مريم على اسم العدرا مريم مش كدا؟

الأم1: ايوه يا ليديا .. كل سنة من وانتي عندك 5 سنين أحكي لك نفس القصة لحد ما بقى عندك 14 سنة (وتضحك الأم وليديا)

ليديا: ربنا يخليكي لي يا ماما وتفضلي تحكي لي القصة دي علطول.

الأم1: ويخليكي يا حبيبتي

ليديا: ماما في حاجة كنت عايزه تحكيها لك

الام1: خير قولي

ليديا: سارة صاحبتي في المدرسة مضايقاني .. هي معملتش حاجة لي.. بس كلامها بيضايقني .. علطول تقارن عيشتها بي تقولي شوفتي ماما جابت لي ايه شوفتي بابا عمل لي ايه وتفضل تكلمني كأنها بتغظني بحاجاتها .. وبتحسسني كمان ان باباها ومامتها بيحبوها اكتر من انتو بتحبوني

الام1: وانتي بتردي عليها تقولي لها ايه؟

ليديا: بقولها ربنا يخليهملك بس ببقى من جوايا مضايقة هل فعلا هي احسن مني وباباها ومامتها بيحبوها اوي وانتو مش بتحبوني كدا ؟؟ ما تزعليش مني يا ماما بس انا بضايق اكتر لما افكر كدا

الام1:  ما تضايقيش يا ليديا طبيعي انك تفكري كدا من كتر كلامها .. بس اقولك على حاجة عمر ما كانت الهدايا لوحده مقياس الحب

ليديا: يعني ايه؟

الام1: يعني ممكن اجيب لك هدية وانا فعلا بحبك وبديكي اهتمام وانتي يوصلك الحب مني وممكن اديكي الهدية بس من غير اهتمام فالحب ما يوصلش ..

ليديا: اه فهمت

الام1: وعارفه كمان ممكن ما اجبش ولا حاجة وبرضه تحسي بالحب سؤالي انا بقى هل انتي وصلك الحب مني انا وبابا واخوكي؟

ليديا: ايوه يا ماما جدا

الام1: عارفه يا ليديا اهم حاجة يكون عندك رضا وتبقي راضية باللي عندك ومبسوطة.

ليديا: اشكر ربنا يا ماما انا فرحانة بكل حاجة ربنا بيديهالي وفرحانة اني عندي عيلة جميلة.

الام1: طب تمام في كام طبق في الحوض ممكن تغسليهم بقى؟

ليديا تضحك حاضر يا ماما بقولك حب واهتمام وانتي تقولي لي كام طبق في الحوض بس ماشي مش مشكلة ويضحوا هم الاتنين

 

 

المشهد الثاني: أم وبنتها.....سارة تفتح هدية:

 

الام2: ايه رأيك فيها يا سارة

سارة: حلوة

الام2: ايه شكلها مش عجباكي

سارة: شنطة يا ماما شنطة؟

الام2: ومالها الشنطة مش دي اللي كان نفسك فيها لما شفتيها في المحل كنت هتموتي عليها؟

سارة: ايوه يا ماما بس يعني مش هدية الكريسماس

الأم2: نفسي تشكري ربنا على حاجتك يا سارة نفسي يكون عندك رضا بالحاجات اللي عندك انتي كدا عمرك ما هتكوني سعيدة في حياتك علطول عينك على اللي مش عندك فعمرك ما هتنبسطي باللي في ايدك

سارة: يا ماما انتي مش بتشوفي اصحابي معاهم ايه وبيعملوا ايه رضا ايه بس؟

الام2: يا بنتي اللي عندك 100 واحدة تتمنى نصه

سارة: ياخدوه مش عايزاه

الام2: بقى كدا يا سارة؟ وتمشي غاضية

 

 

المشهد الثالث: الأب وفادي ابنه .. فادي بيلعب على الموبايل ويدخل الأب عليه

 

الأب: يا بني زاكر وكفاية قعدة على الموبايل

فادي: يا بابا انا زهقت من المزاكرة وعايز ألعب شوية

الأب: يا بني الامتحانات قربت

فادي: يا بابا احنا في عيد وكريسماس وكدا مزاكرة ايه؟

الأب: يا حبيبي انت كبرت ولازم تعرف انك مسئول عن تصرافاتك وعليك مسئوليات كبيرة

فادي: مسئوليات ايه يا بابا ؟ يعني انزل اجيب العيش والخضار؟

الاب: وماله لما تنزل تجيب وتساعدني وتساعد ماما في البيت مش عيب خالص ولا حاجة تكسف.. بس احنا كل اللي طالبينه منك دلوقتي انك تزاكر وتخلص اللي وراك.. ولما تكبر هتندم على كل وقت ضيعته في كلام فاضي

فادي: بابا ممكن اسألك سؤال؟

الاب: اسأل يا فادي

فادي: هو انا ينفع في سني دا أكون بساعد الناس وادي الفقراء

الاب: ايوه طبعا ليه مستغرب؟

فادي: اصل انكل الأسبوع اللي فات في الاجتماع قال ان الكريسماس عن العطاء مش عن الاخذ وانا بحس علطول بالعكس بحس اني المفروض اخد هدايا ولعب مش ادي؟

الاب: الكريسماس ايوه بناخد فيه هدايا ودي حاجة جميلة بس برضه زي ما باخد زي ما بادي

فادي: بحس يا بابا اني مكسوف وانا بعمل كدا كل صحابي مش بيعملوا كدا

الاب: وماله لما تبقى انت المختلف وهم يقلدوك ايه رأيك نجمع فلوس انا وانت ونتبرع بيها ليلة العيد للي محتاجين

فادي: فكرة جميلة جدا يا بابا انا موافق

الاب: تمام يا فادي .. يلا روح زاكر ...

فادي متغاظ: برضه يا بابا

 

 

المشهد الرابع: بعد الاجتماع

 

ليديا: بس ايه يا سارة الكلام الجامد اللي كاتبة عن مامتك على الفيس بوك دا

سارة: في حاجة عايزه اقولها لك يا ليديا .. ما تصدقيش كل حاجة بتقرأيها على الفيس بوك ولا تصدقي أي حد يحكي لك حاجة في حاجات كتير مستخبية

ليديا: ايه الكلام اللي انتي بتقولبه دا يا سارة انا اول مرة اسمعه منك؟

سارة: انتي سمعتي انكل في الاجتماع قال ايه؟

ليديا: في انهي حتة بالظبط؟

سارة: لما حكي ان الرب يسوع عايز قلوبنا ودي أغلى هدية ممكن نقدمها له في الكريسماس وانه مش بيبص للي برا لكن بيبص على اللي جوه وقلبنا شكله عامل ايه واني ممكن اضحك على الناس كلها لكن هو؟

ليديا: ايوه يا سارة مظبوط .. انا مقتنعة جدا بالكلام دا

سارة: انا النهاردا زعلت ماما جدا وانا الصراحة علطول بزعلها .. لكن لما سمعت الكلام النهاردا حسيت انه خلاص مش هينفع اضحك على حد تاني ولا على نفسي ولازم قلبي يكون ليه هو وطلبت انه يسامحني وأول حاجة هعملها لما ارجع اني اتأسف لماما ..

ليديا: الله يا سارة انا مبسوطة اوي ليكي انا صليت الصلاة دي من سنتين في الاجتماع برضه ومن ساعتها حياتي اتغيرت وبقيت حاسه بتغيير

 

فادي يدخل عليهم

فادي: ازيك يا ليديا ازيك يا سارة

ليديا وسارة: ازيك يا فادي

فادي: عندي فكرة بابا قالها لي والنهاردا في الاجتماع لما انكل أتكلم عن المحبة العملية قلت اقولكم على الفكرة بس ما تتريقوش علي

ليديا وسارة: قول يا عم فادي خلص في ايه؟

فادي: ايه رأيكم نجمع فلوس من هنا لحد ليلة العيد وندي المحتاجين

ليديا وسارة: دي فكرة حلوة اوي احنا معاك وكمان نقول لرامي ويوسف ونورا يمكن يكون حابين يشاركوا معانا.

فادي: تمام جدا يلا بينا نقولهم

ليديا وسارة: يلا بينا

 

تأليف : أ. سيلفيا أنيس