الرئيسية » مسرحيات » اسكتشات كتابية

حكاوي مريم وهارون

185

مريم:- ياه رحلة طويلة أوي ياهارون.

هارون:- فعلاً يامريم الرحلة طويلة وصعبة جداً.

مريم:- أنا متغاظة جداً ياهارون.

هارون:- ليه بس يامريم؟!

مريم:- هو ربنا كلم موسى لوحده؟ ليه ماكلمناش احنا كمان؟... ده حتى متجوز واحدة بشرتها سودة دي مش زيننا ولا من شعب الله.. هو أحسن مننا ف إيه؟ وربنا يكلمه وإحنا لأ ليه؟!!!

هارون:- فعلاً يامريم عندك حق ف كل إللي بتقوليه.

الراوي:- والله سمع الكلام إللي حصل بين مريم وهارون ونزل الله ياولاد في شكل عمود سحاب ووقف في مدخل الخيمة.

الله:- صوت في المايك (اخرج ياموسى انت وهارون ومريم حالاً لخيمة الإجتماع).

مريم:- إيه ده؟! فيه إيه إللي بيحصل ده؟!

الله:- ياهارون يامريم أخرجوا لباب الخيمة.

هارون ومريم:- حاضر يارب.

الله:- إسمعوا كلامي ده كويس جداً.. موسى أنا مش باتعامل معاه زي أي شخص عادي لأني باثق فيه وف كل حاجة بيعملها علشان بيتي. وكمان باتكلم معاه على طول بوضوح وأنا اخترته يكون القائد بتاعكم وعلشان كده قدر يشوفني وجه لوجه.لكن انتم غلطتم فيه وقلتم كلام وحش عليه ودي حاجة زعلتني جداً.

الراوي:- وحصل ياولاد إن بعد ما الله خلّص كلامه مع مريم وهارون إن الله كان غضبان جداً ولما السحابة إرتفعت من الخيمة حصلت حاجة غريبة جداً لمريم.

مريم:- إيه ده؟! إيه ده؟! إيه البقع إللي ظهرت على جسمي دي ياهارون؟!!!

هارون:- وريني كده يامريم..... اممممم للأسف يامريم ده برص

مريم:- برص (وتفضل تعيط جامد)

هارون:- ياموسى أرجوك ماتعقبناش حسب تصرفنا معاك احنا غلطنا في حقك أرجوك ماتسيبش مريم لغاية لما جسمها يبوظ من البرص.

موسى:- يارب أرجوك إشفي مريم أختي من البرص يمكن تكون غلطت لكن أنا مسامحها.

الله:- خلّي مريم تطلع بره المخيم يا موسى لمدة سبع أيام وبعد كده تقدر ترجع تاني للمخيم.

الراوي:- وفعلاً ياولاد مريم خرجت من المكان إللي كان فيه الشعب لمدة سبع أيام علشان خطية النميمة...عارفين يعني إيه نميمة ياولاد؟ (نسمع رأيهم)

النميمة هي إن حد يتكلم على حد بطريقة مش كويسة وهو مش موجود معاهم.

ممكن يكون صاحبك أو صاحبتك مش هايسمعوا كلامك إللي اتقال عليهم لأنه مش موجود معاكم لكن عاوزكم تفتكروا إن دي خطية مش بسيطة والله بيكون سامع الكلام ده وبيزعل جداً.

ياريت نتعلم إننا نحفظ لساننا ولما نلاقي أصحابنا بيتكلموا على حد قدامنا وهو مش موجود بطريقة مش كويسة نقولهم إن كده غلط ولو ماسمعوش منك سيبهم وامشي على طول ومرة مع مرة أكيد هايعرفوا إن كده غلط إننا نتكلم على حد وهو مش موجود بطريقة مش كويسة.


إيفون رزق    
جمعية خلاص النفوس بحلوان

©www.madareselahad.org