الرئيسية » إعداد خدام » موضوعات تهمك

لماذا أصبح محتوى مدارس الأحد عبر الإنترنت غير شيق للأطفال؟

765

لاحظ الكثير من الخدام في الفترة الأخيرة إنخفاض شديد في تفاعل الأطفال مع المحتوى المقدم لهم عبر الإنترنت، ومللهم الواضح من المادة المقدمة.. وفيما يلي أهم أسباب ذلك.

1.طريقة تقديم المحتوى لم تتغير، ظلت كما كانت في الفصل. في الفصل لا يستطيع الطفل تقديم الفيديو / كلام الخادم للأمام أو الإكتفاء بمشاهدة أجزاء متفرقة من الدرس.. هو في الحقيقة يسكت ويسرح بخياله خارج الفصل. طريقة التقديم لم تختلف والطفل لم يختلف.. فقط أصبحت هناك طريقة عملية لقياس تفاعله الحقيقي مع الدرس

2.أنتظار التفاعل من الأولاد، مثلأ مايكل يسجل فيديو ويسأل أثناءه : ها يا أولاد مين عرف إحنا بنتكلم عن مين (يسكت قليلًا ثم يكمل) برافوو بنتكلم عن موسى. هنا يفقد الطفل حماسه لأنه يعلم جيدًا أن الخادم أجاب دون أن يسمع إجابة الطفل فكيف عرف أنه أجاب إجابة صحيحة

3. لأنه محتوى مقدم بإتجاه واحد في فصول مدارس الأحد الطفل يتفاعل مع الخادم ومع الأطفال الأخرين، لذا أي محتوى مقدم عبارة عن تفاعل إتجاه واحد، مثل محتوى به فيديو لدرس فقط ، دون وجود وسيلة ليعبر الطفل عن نفسه أو يتفاعل.

4. محتوى غير مناسب للفترة الحالية الطفل له أسئلة وأفكار ومشاعر وأي محتوى لا يتفاعل أو يمس هذه الأشياء هو محتوى غير شيق للأطفال. فمثلًا الطفل لديه مخاوف من الكورونا ومن الموت ونحن نتكلم معه عن دروس روحية عن الطاعة وإحترام الكبير دون أن نقدم أي محتوى يتعلف بإحتياجات الطفل.

5. نقل مدارس الأحد من الفصل إلى متصفح الإنترنت دون تحديث الهدف ليس عمل مدارس أحد لمجرد إنها عادة في نفس الوقت وبنفس الطريقة.. الهدف هو خدمة الطفل وليس عمل مدارس أحد.. الهدف هو الطفل وليس الوسيلة لخدمة الطفل

صمويل جورج 

يمكنك معرفة المزيد من خلال هذا الفيديو