الرئيسية » إعداد خدام » تأملات

أبوابك مفتوحة ليّ

508

واقع في الخطية وأنت مؤمن وليك علاقة مع ربنا؟ فقدت سلامك وفرحك وبهجة خلاصك ؟حالياً بتعافر مع نفسك علشان ترجع تقف علي رجليك وتسترد علاقتك بربنا؟؟ بس دايرة الضعف مش بتخلص ..مش كده؟؟ 
عندي ليك خبر حلو.. انت مش حتعرف تعمل كده بعيد عنه! المشتكي بيحاول يقنعك انك تتغير وبعدين ترجع تصلي وتسترد علاقتك بربنا وتفرح بعمله في حياتك بس مش دي الحقيقة. 
متصدقش كلامه! مفيش تغيير ولا تحرير ولا سلام ولا فرح بعيد عن محضر الله. ربنا عارف وشايف انت واقع في ايه وعايز يرفعك ويسندك بس مستنيك تجيله  ..في ترنيمة حلوة بتقول"أبوابك مفتوحة ليَّ مهما كان فيا خطية..بحب تستر عيوبي وعلي صخرة تثبت رجليَّ"صلي مع كاتب مزمور ٥١ وقوله رد لي بهجة خلاصك وبروح منتدبة أعضدني"
حأسيبك مع الأيات دي من الرسالة إلى العبرانيين أصحاح ٤: ١٥لأَنْ لَيْسَ لَنَا رَئِيسُ كَهَنَةٍ غَيْرُ قَادِرٍ أَنْ يَرْثِيَ لِضَعَفَاتِنَا، بَلْ مُجَرَّبٌ فِي كُلِّ شَيْءٍ مِثْلُنَا، بِلاَ خَطِيَّةٍ.
١٦فَلْنَتَقَدَّمْ بِثِقَةٍ إِلَى عَرْشِ النِّعْمَةِ لِكَيْ نَنَالَ رَحْمَةً وَنَجِدَ نِعْمَةً عَوْنًا فِي حِينِهِ.


www.madareselahad.org©