الرئيسية » مسرحيات » اسكتشات

إسكتش: احترام بيت الله

807

(نرى ثلاثة أطفال يدخلون ويجلسون على كراسى معدّة مسبقاً )

المدرسة فى حالة هدوء ومرح : حبايبى إزيكوا وحشتونى أوى.

(نرى شخص فى ملابس يسوع يدخل ويجلس وسط الأطفال وهم لا يروه )

المدرسه بعد جلوس الجميع : لما بنكون فى الكنيسة ، يسوع بيكون فى وسطنا .. علشان الكنيسة هى بيت الله .

(يدخل يوسف ويتجه مباشرة إلى شادي ).

يوسف : مكانى قوم عاوز أقعد .

شادى : مكانك إزاى يعني ؟ إشتريته بكام مثلا ؟

يوسف : أيوه إشتريته مالكش دعوة .. أنا دايما بقعد هنا و إنت عارف .. قوم  ..

شادى : يا سلام يعنى كمان جاى متأخر وعاوز تقعد زى ما إنت عاوز؟ مش قايم .

المدرسه بلطف وفى هدوء : ليه كده .. لما بتتخانقوا على المكان فى الكنيسة أمال بتعملوا إيه فى الشارع .. طيب تعال يا شادى أقعد جنبى أنا هنا .

( يجلس وهو يحاول إغاظة يوسف أنه جالس بجوار المدرسة ).

المدرسة : كنت بقول إيه ؟ أه إنتوا وحشتونى أوى ووأنا جاية النهارده كنت بفكر ...

(تصرخ توتا) أأأأه شعرى شعرى بيتر بيشد شعرى .

( تجرى المدرسه تحاول تخليص شعرها ) عيب كده يا بيتر . ما يصحش برضه يسوع موجود هنا فى المكان .

( نرى شادي يقوم من مكانه ويخرج ).

( يسود الهدوء لكن يبدو على المدرسة الانهاك قليلا ) مش معقول كده دا أنا لسه ما قلتش حاجة خالص النهاردة .. طيب بلاش أقول حاجة خلونا نقف ونرنم .. علشان يسوع حلو وزى السكر تعالوا نقوله يسوع زى السكر .

( تبدأ المدرسه بنشاط بينما كل طفل مشغول فى حال بيتر يلعب بموبايله توتا تنظر الى السقف واضعه ساقا على ساق نلاحظ أن رجلها تلامس يسوع  .. شادى يدخل ويجلس مكانه .. يوسف يخرج كيس شيبسى من شنطته ويبدأ الأكل.. يقوم بيتر بنفخ بالون  ويقوم بفرقعته فتفزع المدرسة ويضحك الأولاد يقف يسوع ويتجه الى خلف الأطفال يتحرك ذهابا ومجيئا).

المدرسة فى فزع : إيه ده .. إيه ده مين عمل كده ( ما أن تهم بالوصول الى بيتر حتى يقف شادى الذى يواصل الدخول والخروج فيصطدم بالمدرسة التى تصرخ ).

المدرسة صارخة وقد بدأت تنهار : إيه يا بنى رايح جاى جاى رايح داخل خارج فيه إيه ؟

شادى  بطريقة مستفزة : هأشرب.

المدرسة : طيب بلاش تحترمونى أنا إحترموا يسوع اللى قاعد وسطينا إحنا فى بيته .

( فجأه يقف الأولاد ويخرج يوسف كورة من شنطته ، يتجه الجميع للخلف حيث يسوع واقفاً فيلعبون بالكورة ، يصطدمون بيسوع دون أن يلاحظوه)

(ثم نراهم يجرون جميعاً خارجاً .. يصطدم بعضهم بيسوع .. نرى المدرسة تجلس واضعة يديها على رأسها منهارة تماما فيقترب منها يسوع ويضع يده على كتفها ويخرجا ).

 

تعليق على الاسكتش

يمكن ضحكنا على اللى حصل لكن للأسف ده اللى بيحصل من ناس مننا فعلا فى الكنيسة علشان مش واخدين بالهم خاااالص من يسوع الموجود بينهم  ولا بيحترموا بيته.

النهاردة هنتقابل مع يسوع ونعرف بتكون مشاعره إزاى لما  بيحصل كده .

 

الشخصيات

مدرسة ـ يسوع ـ أربعة أطفال بنت وثلاثة أولاد.

ديكور

خمسة كراسى ، أربعة للأطفال وواحد بجوار المدرسة.

إكسسوار وملابس

موبايل ـ كيس شيبسى ـ بالون ـ كورة ـ شنطة ـ ملابس يسوع.


تأليف:أ /منى نيقولا



©www.madareselahad.org

 

مرفقات للتحميل