الرئيسية » وسائل إيضاح » دروس

التنمر

455

الشاهد الكتابي:

خروج 1: 8 – 22، 3: 6 – 10

الهدف من الدرس:

  1. أن يفهم الطفل معنى التنمر، ويتعرف على أنواعه.

  2. أن يعرف الطفل أن التنمر تصرف خاطئ، وكيف يتعامل معه.

  3. أن يدرك الطفل أن الله يقف في صف المتنمر عليهم، ويشعر بهم، ويتدخل لمساعدتهم.

معلومات للمعلم:

التنمر هو أحد أشكال العنف الذي يمارسه طفل أو مجموعة من الأطفال ضد طفل آخر أو إزعاجه بطريقة متعمدة ومتكررة. وقد يأخذ التنمر أشكالًا متعددة كنشر الإشاعات، أو التهديد، أو مهاجمة الطفل المُتنمَّر عليه بدنيًا أو لفظيًا، أو عزل طفلٍ ما بقصد الإيذاء.

أنواع التنمر:

بدني، مثل: الضرب، اللكم، الركل، أو سرقة وإتلاف الأغراض.

لفظي، مثل: الشتائم، التحقير، السخرية، إطلاق الألقاب، والتهديد.

اجتماعي، مثل: تجاهل أو إهمال الطفل بطريقة متعمدة، أو استبعاده، أو نشر شائعات تخصه.

نفسي، مثل: النظرات السيئة، التربص، التلاعب وإشعار الطفل بأن التنمر من نسج خياله.

إلكتروني، مثل: السخرية والتهديد عن طريق الإنترنت عبر الرسائل الإلكترونية، أو الرسائل النصية، أو المواقع الخاصة بشبكات التواصل الاجتماعي، أو أن يتم اختراق الحساب.

للمزيد، اقرأ المقال كاملًا على موقع اليونيسف 

 

التجهيز للدرس:

إذا كان ممكنًا ومتاحًا رتب الكراسي في الفصل لتكون شبه الفصل المدرسي، وضع سبورة أمام الكراسي واكتب عليها عنوان لأحد الدروس الذين يدرسونها في منهجهم المدرسي، ضع شنط مدرسية وكتبًا بحيث يشعرون أنهم دخلوا لفصل في المدرسة.

 

مدخل الدرس:

بعد الترحيب بالأطفال، اسألهم من منكم يذهب للمدرسة كل يوم؟ سيرفعون أيديهم. اسألهم ما الذي تحبونه في المدرسة ويجعلكم سعداء فيها؟ سيجيب البعض: الأصدقاء الذين نقابلهم – حصص الألعاب .. إلخ. اطلب من أحدهم أن يخبركم عن أفضل صديق بالنسبة له ولماذا يعتبره صديقه؟ .. بعد ذلك اسألهم ما الذي يضايقكم من المدرسة؟ واستمع لإجاباتهم .. ثم علق قائلًا إننا اليوم سنتحدث عن أحد الأمور السيئة التي تحدث في المدرسة .. اسمها التنمر .. اسألهم ماذا تعرفون عن التنمر؟ وبعد أن تستمع لإجاباتهم أبدأ بترتيب ما قالوه ليفهموا معنى التنمر.

 

الدرس:

التنمر هو اللي احنا بنقابله كتير حوالينا وبالأكثر بيحصل في المدرسة، وهو إننا بنلاقي إن في شخص أو مجموعة من الأشخاص (شلة) بيتعمدوا يضايقوا الناس اللي حواليهم. فمثلًا بنلاقي مجموعة من الأطفال مش راضيين يلاعبوا معاهم ولد لأنه مش بيعرف يلعب كورة حلو ودايمًا يضايقوه ويقولوله إنه فاشل ومش بيعرف يلعب. في ناس تاني ممكن نلاقيها بتحب تتفق إنها تستنى واحد من الفصل كل يوم برة المدرسة علشان يضربوه أو يستنوه في الفسحة وياخدوا منه الساندوتشات بتاعته ويسيبوه جعان علشان شايفينه ضعيف.

كمان بنلاقي بنات مش راضيين يدخلوا بنت معاهم الشلة بتاعتهم علشان شايفينها إنها مش جميلة ويفضلوا يقولولها إنهم أجمل منها ومش هاينفع تلعبي معانا أو تبقي من الشلة بتاعتنا لأنك وحشة أو لأنك مش عندك لبس غالي وشيك زي اللي عندنا. بس عارفيين التنمر مش بس بيحصل للأولاد اللي مش بيعرفوا يلعبوا أو مش أذكياء أو شكلهم مش جميل. التنمر ده ممكن يحصل لحد متفوق وشاطر، فتلاقي باقي زمايله في الفصل بيضايقوه ويخلوه ما يلعبش معاهم لأنهم بيغيروا منه أو مش عاجبهم إنه شاطر وهما لأ. ممكن كمان يطلعوا على الولد ده لقب يضايقوه بيه، فمثلًا كل ما يعدي من قدامهم يقولوا "وسعوا يا جماعة لعبقرينو يعدي" ويفضلوا يتريقوا عليه.

في كمان نوع من التنمر إن مثلا أصور حد صورة وحشة وأهدده إني أنزلها على الانترنت والفيسبوك علشان الناس كلها تشوفها ويتضايق ويتحط في موقف محرج، ممكن كمان أفبرك صورة وأنزلها بنفس الطريقة. كل اللي احنا حكينا فيه ده اسمه تنمر وهو حاجة وحشة جداا ما ينفعش نعملها أو نشترك فيها. ولو في يوم من الأيام اتعرضنا ليها عارفين المفروض نعمل ايه؟ اترك فرصة للإجابات ثم علق إنه لازم نبلغ حد أكبر مننا علشان يتصرف فممكن أقول لبابا وماما في البيت أو أبلغ المدرسين بتوعي في المدرسة.

زمااااان لما كان شعب إسرائيل عايشين في مصر، جه ملك جديد ماكنش يعرف يوسف ولا اللي عمله علشان ينقذ مصر من المجاعة. الملك ده لما شاف الإسرائيليين شعب كبير قرر أنه يستعبدهم ويزود الشغل عليهم، وخلى حياتهم كلها مرار وعبودية، ومش بس كدة ده طلب من القابلات (اللي بيساعدوا النساء في الولادة) إنهم لو لقوا البيبي ولد يقتلوه لكن لو بنت يسيبوها عايشة. اللي حصل زمان ده يعتبر تنمر لأن المصريين كانوا بيتعمدوا يأذوا الاسرائيليين. لكن بنشوف في بقية الحكاية إزاي الله كان حاسس بكل اللي بيحصل في الإسرائيليين "إِنِّي قَدْ رَأَيْتُ مَذَلَّةَ شَعْبِي الَّذِي فِي مِصْرَ وَسَمِعْتُ صُرَاخَهُمْ مِنْ أَجْلِ مُسَخِّرِيهِمْ. إِنِّي عَلِمْتُ أَوْجَاعَهُمْ، فَنَزَلْتُ لأُنْقِذَهُمْ مِنْ أَيْدِي الْمِصْرِيِّينَ" ومش بس كدة لكن كمان جهز الخلاص ليهم وخرج شعبه من مصر وخلاهم ينتصروا على المصريين ويستعيدوا حريتهم. (بحسب سن أطفالك اشرح تفاصيل القصة)

التطبيق العملي:

لو كنت واحد من الأشخاص اللي بيتنمروا فأنت محتاج تراجع نفسك وتصرفاتك وتطلب من ربنا أنه يساعدك تبطل تعمل كدة. ولو كنت من الأشخاص اللي زمايلك في المدرسة بيضايقوك ويتنمروا عليك فكن متأكد إن الله شايف وحاسس بيك وهايساعدك، أنت كمان لازم تبلغ حد أكبر منك باللي بيحصل علشان يساعدك.
* يُفضل أن يُخصص وقت للمناقشة بعد الدرس يشارك فيه الأطفال بتجاربهم ويسألون أسئلتهم بخصوص الموضوع.

آية للحفظ: إِنِّي عَلِمْتُ أَوْجَاعَهُمْ، فَنَزَلْتُ لأُنْقِذَهُمْ (خروج 3: 7، 8)

 

©www.madareselahad.org