الرئيسية » مسرحيات » اسكتشات

مين السبب؟

168

الأبطال:

البنت : سارة

الولد: رامي

البنت: كوكي

النمر: مرمر

الأسد:أسدولا

الفيل:فلفولة

الدب: دباديبو

 

المشهد الأول

 

(يجلس رامي في المنزل يشاهد التليفزيون وتدخل عليه أخته وهي تتذمر)

 

سارة: يوووووه يا رامي !! إنت مش وراك حاجه غير التليفزيون ده !! سيبه شويه والعب معايا!!

رامي: شششش أنا مركز في الماتش دلوقتي ... مش عايز هوسه !!

سارة: هوسه !! أنا هوسه!! طيب يا سي رامس وادي التليفزيون اهه !!
         (تقوم سارة وتغلق التليفزيون)

رامي: إنتي ايه اللي عملتيه ده ؟ أنا كام مرة اقولك بلاش الحركة البايخة دي!! طب ايه رأيك بقى ... أنا مش لاعب معاكي

سارة: يا رامي أنا زهقانه خالص ومش عارفه أعمل ايه؟

رامي: ويعني أنا اللي هقولك تعملي إيه !!! أنا أصلا ملياش في لعب البنات ... ( يكلم نفسه) قال أنا ألعب مع البنات قال !!!

سارة: ايه هو اللي يضحك يا سي رامي ... أنا أضّحك ؟ ماشي وكمان بتتريق عليا؟أعمل ايه بس ياربي وأنا أخويا الوحيد بيتريق عليا
         (تبدأ في الزن)

رامي: بس بس متبدأيش ... أنا مش باضحك عليكي ... أنا جاتلي فكرة

سارة: قول !

رامي: كلمي كوكي

       أه كوكي ... هي مش صحبتك ؟ ومعاكي في المدرسه ، وبعدين ساكنه جنبنا ... يعني لو اتصلتي بيها دلوقتي هتجيلك حالا !

سارة: فكرة برضه... بس كوكي دمها تقيل وعليها حركات بتضايقني أوي !!

رامي : بصي يا سارة ... هو ده اللي عندي !! سيبيني بقى عشان اكمل الماتش

سارة: ماتش ماتش !! أنا عارفه ايه اللي بتحبه في الكوره دي ؟

 

(رامي يكمل الماتش وتذهب سارة اللي التليفون و تكلم نفسها)

سارة: ياللا بقي كوكي كوكي ... هاستحملها وخلاص ... يعني أنا لقيت حد ألعب معاه؟

سارة: (تتحدث في التليفون)

       ألو ... أيوه يا كوكي إزيك ؟ مش عارفاني؟

      أنا سارة ...... عاملة إيه؟......... كوكي باقولك إنتي فاضية؟..... لأ عايزاكي تيجي تلعبي معايا شويه ...... طب إستأذني مامتك وتعاليلي ...... اه انهارده أجازه          وقوليلها إنك هتقضي معايا اليوم .....  ماشي باي باي .

سارة :( لنفسها) لما أروح بقى أجهز الكمبيوتر وألعب عليه عشان لما هيا تيجي نلعب مع بعض.

( تذهب سارة ثم بعد فترة قصيرة يرن جرس الباب) ( يفتح رامي الباب )

رامي: أهلا إزيك يا كوكي عامله إيه؟

كوكي: أنا كويسة أشكر ربنا يارامي ... إنت عامل ايه؟

رامي: انا كويس .... ادخلي ياكوكي ساره مستنياكي جوه

( تسمع كوكي صوت أم ساره)

أم سارة (في الخلفية) : إزيك يا كوكي ياحبيبتي ... معلش أنا مشغولة في المطبخ !!!

كوكي: إزيك يا طنط

(تظهر سارة)

سارة: إزيك يا كوكي ... تعالي بقى عشان نلعب مع بعض....  ( يجلسوا أمام الكمبيوتر)

كوكي: إيه ده يا سارة ؟

سارة: بس ماتلمسيش حاجة إنتي مش عارفاها.... أنتي بس تدوسي على الزرار ده !

كوكي : حاضر

( يقضوا وقت يلعبوا )

سارة: إيه ياكوكي ده إنتي مبتفهميش ؟ المفروض تخبطي الكوره الحمرا مش الصفرا

كوكي: معلش يا سارة أصلي أول مرة ألعبها

سارة: أووف ... ياللا نكمل          ( يكملوا لعب)

سارة: تاني ياكوكي ... إنتي زهقتيني فعلا !!!

كوكي: ) بغضب) خلاص بقى ياسارة !!! متزعقيش فيا كده..... نشوف لعبة تانية

سارة: لأ ... مش هنلعب بمزاجك !!

(تسمع سارة صوت أمها تناديها : ساره تعالي ساعديني شويه)

سارة : حاضر ياماما ( ثم تتكلم مع كوكي)

        عارفة لو لمستي أي حاجة وأنا مش موجودة ... مش هاخليكي تلعبي معايا تاني

( تذهب سارة وتبدا كوكي تكلم نفسها)

كوكي: ( تقلد سارة) عارفه لو لمستي حاجة وأنا مش موجودة...

        إيه يعني هيا مالها بتعمل كده ليه؟ .... عشان يعني عندها كمبيوتر وأنا لأ؟ طب مانا باعرف استعمله ( تصمت ثم تقول)

       هيا دي !!! أنا هاوريكي ياسارة إزاي كوكي بتفهم كل حاجة ومش هخليكي تزعقيلي ابدا !

( تذهب كوكي لتتأكد أنه لا يراقبها أحد ، ثم تبدأ في الضغط على الأزرار)

كوكي: أيوه كده ... ده في الأول .... هو ده الزرار الصح ..... تمام

( تدخل سارة فجأه)

سارة: بتعملي إيه؟

كوكي: ولا حاجة .. يعني هاكون بأعمل إيه؟

       سارة أنا لقيت زرار بينور هو ده بتاع إيه؟

سارة: وريني زرار إيه؟

( تضغط سارة ع الزرار فيحصل صوت انفجار)

سارة: إيه ده ... أيه اللي حصل ... الكمبيوتر مش عايز يشتغل

( تضحك كوكي ثم تلتفت إلى سارة )

كوكي: ( متصنعه البراءة) إزاي إنتي عملتي إيه؟

(يدخل رامي منزعج)

رامي: إيه الصوت ده ؟ ( ثم ينظر إلي الكمبيوتر ) ... عملتي إيه ياسارة؟ الكمبيوتر مش عايز يشتغل ليه؟

سارة: مش عارفه يارامي .. أنا دست ع الزرار ده فراح وقف كل حاجة!

رامي: أنا مش قلتلك متلعبيش في حاجة إنتي متعرفيهاش ... اديكي بوظتي الكمبيوتر ... إنتي السبب !!!

سارة: صدقني يارامي أنا مكنش قصدي

رامي: إمشي بقى من هنا ومتكلمنيش تاني !!

كوكي:معلش ياسارة

سارة: ابعدي عندي ... أنا شاكه فيكي اكيد عملتي حاجة في الكمبيوتر وأنا مش معاكي !!

كوكي: ( متردده) أنا عملت؟ عملت ايه !!! أنا معرفش انتي بتتكلمي عن ايه ؟

سارة: ياسلاااااااام يا كوكي .... الكمبيوتر كان شغال كويس قبل ما ماما تناديني .... عملتي فيه ايه؟؟

كوكي: بقى كده ... يعني إنتي مصره إني أنا السبب ، أنا أصلا غلطانة إني جيت ألعب معاكي

سارة:أنا اللي غلطانة إني اتصل بيكي

كوكي: ماشي ياسارة ... وأنا تاني مش هاكلمك خالص ... أنا ماشية

سارة: سلام

( تذهب كوكي، ثم يلتفت رامي لسارة)

رامي: إيه يا سارة ده !! إنتي إزاي تكلمي صحبتك بالطريقه دي ؟ ده اللي بيعلموا لينا الكتاب المقدس؟؟

سارة: هي كوكي السبب وتستاهل اللي أنا عملته فيها ده ... وأنا أصلا مش عايزه أعرفها تاني

( تغلق الستار)

 

المشهد الثاني

 

 ( تظهر كوكي أمام حديقة الحيوان وهي تتحدث إلى نفسها وتبكي )

كوكي: أعمل إيه ياربي !!!أدي صحبتي الوحيدة زعلت مني ومش عايزه تكلمني تاني! طب ماهي السبب ، دايما بتزعقلي وتضايقني وعمرها مافكرت إني ممكن أزعل!! بس حرام ... ده رامي زعقلها اوي !! وهي معملتش حاجة ... أنا إللي بوظت الكمبيوتر... إهئ إهئ إهئ

 طب أروح فين ؟ زمان سارة دلوقتي قالت لماما ، وماما قالت لبابا وبابا مجهزلي علقه محترمة !! أعمل إيه ؟ أنا تعبت من كتر المشي ... خلاص ادخل جنينة الحيوانات شويه

( تدخل كوكي وتجد كنبة تجلس عليها ثم تبدأ في البكاء)

كوكي: أما مفيش حد بيحبني ولا حتى بيهتم بيا ... ودلوقتي كمان مش هلاقي حد يلعب معايا!إهئ إهئ إهئ

( تكمل كوكي البكاء حتى تنام)

(وتبدأ تحلم مع موسيقى غريبة...تدخل الحيونات على صوت الموسيقى )

(تصحى كوكي على صوت الموسيقى وتسأل الحيوانات)

كوكي: إيه ده ؟ إنتوا مين وطلعتوا من الاقفاص إزاي؟

( تغني الحيوانات أغنية)

الحيوانات: إحنا جايين نحل المشكلة ... إحنا بنفك أي معضلة أصل مفيش حاجة في الدنيا ملهاش حل حتى ولو كان اللي باين مهوش سهل ده احنا كل يوم بنشوف ناس ومشاكل وظروف بس إنتي ادينا فرصة واسمعي لينا وركزي وصحصحي هتفرحي ... بينا

كوكي: أنا مش فاهمة أي حاجة!!

الحيوانات : ليه بس؟

أسدولا : الموضوع بسيط إحنا سمعناكي وإتي بتعيطي فقررنا نيجي نساعدك

كوكي: نعم ؟ سمعتوا إيه؟ هو انتوا مش لامؤاخذة حيوانات برضه؟

مرمر: آه هنبدأ في الغلط !!!

كوكي: مش قصدي يعني ... بس أنا عمري ماشفت حيوانات بتسمع وتتكلم !

مرمر: تاني هتقولي حيوانات ؟

دباديبو : يا كوكي

كوكي: وكمان عارفين اسمي؟؟

دباديبو: يابنتي احنا مش قلنالك إننا مش أي حيوانات

فلفولة:أنا هافهمك ياكوكي... إحنا مش بنتكلم مع أي حد ولا بنسمع لأي حد برضه!

كوكي: طب فين باقي الناس اللي في الجنينة؟

فلفولة: مفيش حد غيرنا ... احنا وانتي بس

كوكي: غريبة جدا الحكاية دي ! لكن ع العموم مش فارقه ...

مرمر: ليه بس؟ ده احنا جايين نسمعك ونساعدك في حل المشكلة.

كوكي: أنا مشكلتي بقى ملهاش حل

فلفولة: طب جربي واحكي لينا ومش هتخسري حاجة

كوكي: اوك هاحكيلكم 
أنا مفيش حد بيحبني ... بابا وماما ليل نهار بيزعقوا فيا كوكي بس ... كوكي ذاكري ... كوكي مفيش خروج وصحبتي الوحيدة دايما بتزعقلي لأنها عندها لعب كتير وأنا معنديش وهي بتخاف عليها

مرمر: هل معنى كده إنها مش بتحبك ؟

كوكي: استنى بي ياا...... هو انت اسمك ايه؟

مرمر: مرمر

فلفولة : ده احنا نسينا نعرفك على نفسنا ... أنا ياستي فلفولة... ودي دباديبو ... وده اسدولا

مرمر: كملي بقى حكايتك

كوكي: انهاردة بقى اتضايقت أوي إنها زعقتلي ، فرحت لعبت في الكمبيوتر وبسببي باظ الكمبيوتر ، بس أخوها افتكر أنها هيا السبب وراح زعقلها

دباديبو: وإنتي مقلتيش الحقيقة

كوكي: بصراحة لأ ... وبعدين لما شفت أوها بيزعقلها قلت في نفسي خليها تشوف أنا بأضايق أد إيه لما هيا بتزعقلي.

وبصراحة أكتر أنا حاسة بالذنب ومتضايقة جدا... إهئ إهئ إهئ

دباديبو: طب بس بس متعيطيش تاني ... احنا هنا عشان احل معاكي المشكلة

كوكي: قلتلكم مشكلتي ملهاش حل ... سيبوني بقى!

مرمر: إسمعي يا كوكي كويس... عارفة الصليب؟

كوكي: نعم؟ طبعا عارفه الصليب

مرمر: بيفكرك بإيه؟

كوكي: بعيد القيامة

مرمر: وإيه تاني؟

كوكي: الصليب اللي في سلسلة ماما

مرمر: ها ياكوكي ... أيه تاني؟

كوكي: مش عارفه قصدك إيه ....... إن الرب يسوع مات عليه

مرمر: تماااام ....شاطره ياكوكي

كوكي: طب مال ده بمشكلتي؟

دباديبو: ليه الرب يسوع مات عليه ؟

كوكي: عشان بيحب الناس

دباديبو: شاطرة ياكوكي إنتي هايلة

كوكي: برضه مش فاهمة حاجة!

فلفولة: يبقى معنى كده يا كوكي إنك كنتي غلطانة لما قلتي إنه مفيش حد بيحبك ... ده فيه حد حبك ومات عشانك

كوكي: مين قال كده؟

فلفولة: الرب يسوع مات على الصليب عشان يدفع ثمن خطية كل انسان في العالم عشان كل اللي يؤمن بيه و يصدق إنه بيحبه وممكن يبقاله أب وصديق يروح معاه السما ويتمتع بحب الرب يسوع على الأرض كمان.

كوكي:ياااااااااه ... كل ده!!

نمور: يبقى يا ست كوكي ... تاني متقوليش انه مفيش حد بيحبك وإنك وحيدة!!

كوكي: في دي معاكم حق..

         أنا دلوقتي عرفت أنه في حد بيحبني ... لكني لسه وحيدة لأنه صحبتي بتكرهني دلوقتي وحتشتكيني لبابا وماما !!! أعمل إيه؟؟!

أسدولا : خلينا نتكلم بصراحة يا كوكي تنكري إنك أذيتي صحبتك؟؟؟؟؟

كوكي: أصل هيا اللي بدأت ..... ما هو.......

أسدولا : ( يقاطعها ) جاوبي بصراحة

كوكي: اه انا بصراحة يعني حطيتها في مشكلة جامدة أوي  ، بس معرفتش أعمل إيه بعد ماهيا قعدت تغيظ فيا

دباديبو: ليه مقلتلهاش ياسارة أنا بأحبك وبأتضايق لما إنتي بتعامليني كده؟

مرمر: وليه مفكرتيش إنك تبطلي تعملي الحاجات اللي بتغيظها؟

كوكي: فعلا ... معاك حق ... أنا عمري مافكرت في مشاعرها وأنا بأعمل الحاجات اللي بتضايقها ...إيه ده ... دا أنا طلعت وحشة أوي و عكيت الدنيا

فلفولة : لا ياستي ولا عكت ولا حاجة ... لسه عندك فرصة

كوكي: فعلا؟؟؟

فلفولة : طبعاااا

دباديبو: قومي بسرعة وروحي لها البيت واعترفي بغلطتك واطلبي منها إنها تسامحك .

كوكي: طب ولو مسامحتنيش؟

مرمر: مأظنش انها هترفض تسامحك ... ولو رفضت حتبقي إنتي عملتي اللي عليكي وفرحتي الرب يسوع بيكي.

كوكي: صح ... أنا هاقوم حالا

( تغلق أنوار المسرح وتنفتح مرة أخرى بعد نزول كل الحيوانات من المسرح)

كوكي: إيه ده أنا فين؟

       ( تنادي على الحيوانات ) يا مرمر يا اسدولا يا فلفولة  ... أنتو فين؟؟؟ معقولة اللي حصل ده ؟؟؟

       أما إنه حلم غريب صحيح .... بس أنا فيه حاجة لازم أعملها ضروري .... أروح أعتذر لسارة

      ( ترفع عنيها للسما ) اشكرك يا رب لأنك بتحبني ... من فضلك يا رب خللي سارة تسامحني ... آمين.

( تذهب كوكي وتغلق الستار وتفتح على مشهد سارة في البيت )

 

المشهد الثالث

 

سارة : ( تبكي وهي متغاظة )

       بقى كده يا كوكي ... أنا غلطانة إني عاملتك زي أختي وخليتك تلعبي بلعبي !!!

رامي : يا سلاااااام يا سارة ... اللي يسمع كده يقول إنك عمرك ماغلستي على كوكي!

سارة: أنا ؟؟؟!!

رامي: أيوه إنتي فاكرة من يومين لما كوكي كانت محتاجة حد يساعدها وهي بتعمل الواجب واتصلت بيكي وقالتلك تعالي ساعديني ...قولتلها ايه؟؟

سارة:إيه يعني ؟ مانا كنت مشغولة!

رامي: يا سارة مفيش داعي تكدبي ... انتي فعلا قولتلها انك مشغولة لكن انتي كنتي مشغولة بلعبة الكمبيوتر الجديدة بتاعتك ... صح؟

سارة : ( بأسف) صح معاك حق يا رامي

رامي: وفاكرة كمان لما كنتوا في الفسحة وكوكي كانت عايزه تلعب معاكي إنتي وصحباتك ... قولتلها ان اللعبة كملت ومش محتاجين حد زيادة ، رغم انك كان ممكن تدخليها وتاخدي بنات تاني! لكن انتي أصريتي ومرضتيش تخليها تلعب معاكي.

سارة : خلاص بقى يا رامي ... أنا عارفة إني مكنتش أحسن صديقة لكوكي.. أنا متضايقة أوي من نفسي ومش عارفة أعمل إيه؟

رامي : ولا يهمك ... المهم إنك عرفتي غلطتك ...

      دلوقتي بقى حضرتك زي الشاطرة تقومي تتصلي بكوكي وتعتذري لها ... و أنا ياستي مسامحك على اللي إنتي عملتيه في الكمبيوتر بتاعي.

سارة: (تقوم وتحضنه) يا حبيبي يا رامي ... ربنا يخليك ليا ... أنا مش عارفة من غيرك كنت عملت إيه ... يا أحلى أخ في الدنياااااااااااا

رامي : (يضحك ) بالراحة بالراحة

        لما نشوف النهاردة بتحضنيني وفرحانة بيّ وبكرة لما أجيب اللعبة بتاعت الكمبيوترالجديدة ومخلكيش تلعبي بيها ... هتقومي تمسكي في خناقي وممكن تشدي شعري كمان .

سارة: ( تضحك) لا يا رامي مش هاعمل كده ... أنا بس هاطلب منك إنك تخليني ألعب معاك ...ممكن؟

رامي: ممكن يا ستي ... بس المهم قومي كلمي كوكي.

سارة : حاضر

       ألو يا طنط إزيك... ممكن أكلم كوكي؟

       لسه مرجعتش ؟! ... آه هي نزلت من عندي ... زمانها جاية يا طنط متقلقيش عليها .

( تضع سارة السماعة وهي قلقة)

رامي: فينها يا سارة؟

سارة: كوكي مش في البيت يا رامي!

رامي: إزاي؟؟؟ أكيد في حاجة غلط!

سارة : أنا قلقانة يا رامي ؟ هاه هنعمل ايه؟

رامي: ننزل ندور عليها في الأماكن اللي ممكن تروح فيها

 (موسيقى حزينة وسارة ورامي ينادون على كوكي)

رامي وساره: يا كوكي ... يا كووووووكي....

كوكي (في حديقة الحيوانات ): ايه ده ... ده اسمي؟؟؟ في حد بينادي عليا !

        يا أسدولا يا فلفولة إنتو بتنادوا عليا؟؟؟

       إيه ده الناس هتقول عليا إيه ؟ بأكلم الحيوانات

رامي وسارة : يا كوكي ... يا كوووووكي

كوكي: لأ.. ده صوت حقيقي

كوكي  ) تجدهم أمامها) رامي وسارة !!! بتعملوا ايه هنا؟؟؟

سارة: كوكي .. أنا قلقت عليكي جدا

كوكي (بحزن): تلاقيكوا عرفتوا الحقيقة ... وانت يا رامي جاي زعلان مني

رامي: لأ يا كوكي

سارة: إحنا فعلا قلقنا عليكي .... كوكي أنا أسفة...

كوكي: لأ يا سارة أنا اللي أسفة ... أنتي معملتيش حاجة

سارة : لأ عملت. كنت أنانية ودايما بافكر في نفسي ... عمري مافكرت أن كانت تصرفاتي دي بتضايقك ولا لا.

كوكي: وأنا كمان أسفة يا سارة لأني دخلتك في مشاكل إنتي ملكيش ذنب فيها ... أنا أسفة ... إهئ إهئ إهئ

سارة: متعيطيش يا كوكي بئى ... أنا كمان هعيط

رامي: الله الله إنتوا  هتقلبوها غم

       بقولكوا إيه ... أنا فعلا مبسوط انكم رجعتوا اصحاب تاني ، بس مش هتبسط يا أستاذه سارة انتي وكوكي هانم لو باباكي وباباكي جم دلوقتي ورننونا علقة عشان إحنا متأخرين .

كوكي: (تنظر في الساعة) إيه ده هيا الساعة كام؟  .. يا للا بينا

سارة ( لكوكي) : كوكي... إحنا هنفضل أصحاب مهما الشيطان يحارب

الختام بترنيمة بكل محبة في قلبك

 

         سالي أنيس

 

© www.madareselahad.org

 

 

مرفقات للتحميل