الرئيسية » مسرحيات » اسكتشات

فنكش والأنانية

804

ماما: فنكش، يا فنكش!

فنكش: يوووووه أيوة يا ماما!

ماما: أنا عايزاك تنزل تشتريلنا شوية حاجات

فنكش: ليه بقى ان شاء الله؟ هو أنا مينفعش أرتاح شوية؟ مش ممكن كده بجد! أنا تعبان ومحتاج أرتاح!

ماما: بس يا فنكش أنا محتاجة الحاجات دي ضروري عشان ألحق أحضر الأكل!

فنكش: مليش دعوة! وأنا مالي! ده يوم أجازة وأنا من حقي أرتاح!

ماما: خالص يا فنكش، أنا هاقول لريري أختك تنزل هي

فنكش: اه وليه لا، ما هي مش ناقصة ايد ولا رجل يعني! (بيكلم نفسه) اه تنزل هي وأنا أرتااااااح!

ماما: ريري، تعالي يا حبيبتي

ريري: أيوة يا ماما؟

ماما: معلش ممكن تنزلى تشتريلي شوية حاجات؟

ريري: ماشي، بس ينفع أجيب حاجة حلوة؟

ماما: أوكي مفيش مشكلة

فنكش: ايه ده؟ ايه ده؟ اشمعنى بقى هي تجيب حاجة حلوة؟ وأنا يعني ابن البطة السودة؟!

ماما: عشان هي اللي هاتنزل تشتري الحاجات!

فنكش: طيب خالص هانزل أنا وأجيب الحاجة الحلوة أنا!

ماما: طيب خالص، انزل يا فنكش وهات حاجة حلوة ليكوا انتو االاتنين.

فنكش: بغيظ مااااااشي، مع إنها معملتش حاجة أصلا ( بيكلم نفسه) وأنا أجيبلها ليه ؟ هي كانت عملت حاجة؟!! وكمان أنا اللي أجيبلها؟ ده ايه الظلم ده؟ يال المهم اني أصلا هاجيب حاجة حلوة

) يرجع فنكش من بره (  

فنكش: ريري، يا ريري

ريري: جبت الحاجة الحلوة؟

فنكش: أيوة بس دخلى الحاجات دي لماما الاول

ريري: ماما، فنكش جاب الحاجات اللي انتي عايزاها )تدخل الطلبات لماما(

فنكش: يكلم نفسه ( أما حتة حركة! أنا جبت لنفسي كل ده ) يمسك كيس كبير مليان حلويات ( وجبت لريري ده )كيس شيبسي أصغر حجم )ترجع ريري(

ريري: ها يا فنكش؟ فين الحاجة الحلوة بتاعتي؟

فنكش: خدي أهو ( يعطيها كيس الشيبسي (

 

ريري: ايه ده؟ وكل الحلويات دي بتاعتك انت؟

فنكش: اه كل دي بتاعتي أنا، أنا أصلي بحب الحلويات قوي

ريري: ايه ده يا فنكش؟ طيب نقسمهم!

فنكش: لا طبعاً، يا بنتي دول بتوعي أديكي منهم ليه؟!!

ريري: طيب! تحاول خطف الكيس منه، (يتخانقوا لكن ينجح فنكش إنه يخطف الكيس منها(

ريري: طيب يا فنكش أنا هاروح أقول لماما عليك! يا ماما يا ماماااااااااا

فنكش: لما اخد شيبسياية من كيس ريري قبل ما تيجي )ترجع ريري زعلانة )

فنكش: طبعاً ماما مش فاضيالك وقالتلك مش عايزة خناق وانها مش فاضية! هاهاهاها يا حراااام!

ريري: طب خالص! هات كيس الشيبسي بتاعي

فنكش: ياسلام ! بس كده؟ اتفضلي )يديها الكيس وتفاجأ انه أكل منه!(

ريري: ايه ده يا فنكش؟! يعني انت مش مكفيك كل الحاجات اللي معاك كمان أكلت من الكيس الصغير بتاعي؟! انت بجد أناني قوي ومش بتحب الا نفسك! انت ايه؟ مش بتفكر غير في مصلحتك انت وبس؟ )تمشي ريري وتسيب فنكش لوحده

فنكش: طيب فيها ايه يعني لما أفكر في نفسي ومصلحتي؟ ما كل الناس مش بتحب الا نفسها! يالا وأنا هاوجع دماغى ليه؟ أنا أصلا تعبت ومحتاج أرتاح، أنا أحسن حاجة أدخل أنام شوية لغاية ما ماما تجهز الأكل (فنكش يصحى من النوم(

فنكش: ماما ماماااااا أنا جعان، هو هناكل امتى بقى؟

ماما: ياه انت جعان؟ معلش أصل أنا عملت أكل على قدي وأكلته خالص، شوف انت بقى هتاكل إيه!

فنكش: إزاي يعني؟؟ يعني أنا مش هاكل ولا إيه؟

ماما: شوف انت بقى بس أنا أكيد مش هاروح أعمل أكل تاني أنا تعبت ومحتاجة أرتاح!

فنكش: ( مش مصدق وبيكلم نفسه ) إزاي يعني؟!!! إزاي ماما تعمل كده فيا؟!!!! يلا أنا هاكل بقية الحاجة الحلوة بتاعتي )يدخل بابا )

فنكش: بابا بابا شفت ماما عملت فيا إيه؟ مش عايزة تأكلني!

بابا: طب وتأكلك ليه يا فنكش؟

فنكش: يعني إيه؟ عشان هي ماما؟ عشان أنا ابنها؟ (مضايق جدا(

بابا: طيب ما هي ماما لازم تفكر في مصلحتها برده ولا إيه يا فنكش؟؟

 

) فنكش سرحان (

بابا: مالك يا فنكش سرحان في إيه؟

فنكش: أصل أنا امبارح في المدرسة، الميس ندهت اسمي في الفصل وقالتلى ابقى خلي بابا يدفع المصاريف قدام كل اصحابي وانا كنت مكسوف قوي!

بابا: معلش يا فنكش
 فنكش: هو انت نسيت تدفعها يا بابا؟

بابا: لا طبعاً، وأنا من امتى بانسى مصاريف المدرسة؟

فنكش: طيب الحمدلله، هتدفعها امتى بقى؟ أنا خايف من الميس جدا

بابا: (بيضحك) ومين قال إني هدفعها؟؟

فنكش: ( خايف جدا ) يعني إيه؟!!!!

بابا: أصل بصراحة أنا عجبتني عربية جديدة وقررت أجيبها بكل الفلوس اللي معايا!

فنكش: لا لا انت متعملش كده أنا عارف!

بابا: ليه يا فنكش هو مش أنا اللي اشتغلت وتعبت وجبت الفوس دي؟

فنكش: ( بيعيط وراجع اوضته ) لا لا أكيد في حاجة غلط إنهاردة

) يدخل فنكش اوضته ويختفي من المسرح )

ماما: فنكش فنكش يلا إصحى عشان تاكل، الأكل جاهز!

فنكش: ( بصوت منخفض يكلم نفسه ) الحمدلله كان حلم! حاضر يا ماما أنا جاي بس هاعمل حاجة مهمة الاول. ريرييييييييييي تعالي خدي الحاجة الحلوة أنا مش عايزهااااااااااا !!!!!

** النهايـــة **

 

التعليق:

زى ما شفنا إزاى فنكش كان أناني وعايز كل حاجة لنفسه، لكن لما شاف فى الحلم إن لو بابا وماما عاملوه بأنانية هايبقى وضعه إزاى وحش. اتعلم انه لازم يشارك حاجاته وقرر يشارك أخته الحاجة الحلوة اللي معاه. احنا كمان لازم نتعلم مانكونش أنانيين وناخد كل حاجة لنفسنا، لكن نشارك حاجاتنا مع أخواتنا وأصدقائنا.

©www.madareselahad.org

مرفقات للتحميل