الرئيسية » اعدادي

اسكتش: الشاب الغني

934

المشهد  الأول

يدخل القائد وآدم ورفيق وساندي

القائد: اوعى تستهتر بالكلام ده .. اوعى تأجل .. ممكن تموت انهارده أو بكرة أو دلوقت .. محدش ضامن .. لازم تسلم حياتك في اسرع وقت .. لازم تأمن بسرعة .. أمن أن يسوع جه ومات عشانك .. اوعى تبقى زي الناس اللي كانت عايشة ايام نوح .. اللي الفلك قفل قبل ما يدخلوا .. باب السما بيتقفل عليك وانت بره .. خلونا نغمض عينينا ونصلي .. ابليس دلوقت بيحاول يضحك عليك عشان متصليش .. عشان تفضل خاطي وماتوبش .. عشان تروح معاه جهنم .. جهنم اللي فيها عذاب ونار .. شياطين بتطلعلك من كل حتة .. قرون .. رعب .. نار مبتطفييييش

رفيق: (يهمس) ساندي انا خفت

ساندي: بس يا بابا.. انا سمعت الرعب ده يجي مية مرة لحد ما اخدت مناعة

القائد: صليييييييي وغمض عينيك

رفيق: يا عم حاضر.. جومي بينا نمشي

ساندي: انا نفسي اكل كرنب

رفيق: ده وقت هنموت كلنا قبل ال قطمة

القائد: يمكن تكون اخر فرصة انهرده في حياتك .. هتموووت

رفيق:  انت اكيد ماما مسلطاك عليا .. انا عارف

القائد:توب يمكن ديه تبقى اخر صلاه في حياتك انهرده ... امين

رفيق: خلاص.. (يغمي عليه)

ساندي وآدم : فوق يا رفيييق فوق

ساندي: يلا يا رفييق اصحى

يفوق

رفيق: ايه ده. شيطانة .. انا دخلت جهنم .. انا كان قلبي حاسس .. بليز متعذبنيش .. بلييز

ساندي: (تضربه) انا شيطان يا منيل

رفيق:  ايه ده ساندي.. انا فين .

آدم: في القاعة .. الاجتماع خلص

رفيق: ايه ده يعني انا ممتش .. ممتش ممتش

ساندي: (تضربه تاني) بقى انا شيطانة.. انا هخليك تتمنى لو كنت مت.

رفيق: خلاص . انا اسف

آدم: يا جماعة انا خفت بجد

رفيق: ايوة ايوة وانا .. انا عايز اخش الحمام مش قادر

ساندي: بس يا فافي

آدم: انا بتكلم جد.. انا خايف اوي ادخل جهنم

ساندي: يا ابني ما هو قالك .. امن وسلم حياتك وانت هتبقى في الامان..

آدم:  ايوة يعني اعمل ايه برضه

رفيق: أمن وسلم حياتك

آدم:  ايوة يعني اعمل ايه

ساندي: بص .. قول يا رب انا مصدق انك جيت عشاني ومت بدالي وبسلملك حياتي .. هو انت عمرك ما عملت كده!

آدم: لا طببعاً .. حوالي تمن مرات

ساندي: بس! قليل اوي .. انا عشر مرات

 رفيق: غلابة .. انا سلمت حياتي 20 مرة.. فضلي مرتين واكسر الريكورد بتاع الواد رامي

ساندي: يا ابن اللعيبة ..

آدم: انا لسه قلقان يا جماعة

رفيق: وانا .. الموضوع عميق ومحتاج تفكير .. اكيد  علاقتنا بربنا اعمق من كلمتين بنقولهم .. انا نفسي افهمه اكتر

آدم: وانا نفسي اتمم قصده في حياتي

وساندي: وانا لسه نفسي في الكرنب !

يبصلوها باستغراب

ساندي: خلاص بلاش كرنب .. بلدي اوي عندكم حق.. انا عايزة المولتن كيك بتاعت هاوس اوف كوكو

آدم: دلوقت!! وبعدين انتي عارفة ديه بكام

ساندي: بخلا جلده .. ايه يعني 60 جنيه في كيكه .. انا الموبايل بتاعي ب15 الف جنيه .. وطقم العيد كان ب3 الاف جنيه

رفيق: اه عادي .. انا وساندي مامي وبابي مش بيخلونا محتاجين حاجة.. لسه كنا في نييس في فرنسا الصيف اللي فات

آدم: ساندي ورفيق .. انا صاحبكم وممكن تصارحوني عادي.. هو بابي بيشتغل حرامي

ساندي: ايه اللي انت بتقوله ده بابا تاجر

آدم: ومستر بابي بيشتغل كام ساعة في اليوم ان شاء الله

رفيق: حوالي 3 ساعات وأحيانا أربع ساعات في اليوم .. وفي تلت ايام اجازة في الاسبوع وبيكسب فوق النص مليون في الشهر

آدم: ايوة ما هو كده يبقى حرامي!

ساندي: احترم نفسك يا آدم .. وخلي بالك انت بتتكلم عن مين

آدم:انا آسف

رفيق: وبعدين افرض يعني انه حرامي .. (سو وات) .. طالما بيجيبلي كل اللي انا عايزه ومدخلني احسن مدرسة .. مش هيفرق معايا

ساندي: وانا كمان .. هستفيد ايه لو بابي بيشتغل شغلانة تانية وانا في مدرسة مقرفة .. وماعييش عربية بسواق فاباضطر البس واسع ولبس وحش عشان محدش يضايقني في الشارع.. انا نفسي مش مستعدة اتنازل عن المستوى اللي عايشة فيه باي تمن

آدم: طب وعلاقتنا بربنا .. السرقة غلط 

رفيق: يا سيدي .. طالما سلمنا حياتنا لربنا نعمل اللي احنا عايزينه

ساندي: بالظبط .. ديه احلى حياة ممكن الواحد يعيشها .. نسلم حياتنا لربنا ونقضيها احنا بقى.

آدم: طاب والناس اللي حوالينا اللي معهمش فلوس عشان يقضوها

ساندي: الله .. واحنا مالنا هم اللي كسلانين واهاليهم كسلانة ومش بتشتغل .. ايوة مامي دايما بتقول ان الفقرا في مصر كسلانين ومش عايزين يشتغلوا عشان كده مش بيلاقوا فلوس

رفيق: وبعدين ديه مشيئة ربنا .. ربنا هو اللي عايز يبقى فيه اغنيا وفقرا .. اعترض بقى على مشيئة ربنا

آدم: يا خوفي نطلع احنا في الاخر اللي غلط وهم اللي صح

ساندي: بقولكم ايه .. احنا ليه دخلنا في موضوع عميق كده .. ايه القرف ده .. ايه رأيكم نشغل ترانيم اجنبي ننسى بيها الهم ده

رفيق: يلا بينا

يرنمون ترنيمة بالانجليزي.

ثم تخرج ساندي ورفيق

يجلس آدم وحيدأ

آدم: يا رب انا بجد خايف.. انا صحيح حياتي حلوة اوي ومفيهاش غلطة .. بس مش متأكد اني رايح السما .. خايف يكون كل ده غلط والاقي نفسي في جهنم في الاخر .. ارجوك قوللي اعمل ايه عشان اخد الحياة الابدية .. نفسي اعرف .. قوللي حاجة محددة اعملها عشان ادخل السما وانا مستعد اني اعمل حاجة عشان اخدها .. ارجوك قوللي .. ارجوك

تدخل الملاكة

الملاكة: ازيك يا آدم

آدم: انتي مين؟

الملاكة: انا ملاكة

آدم: نعم بجد .. الله ..ثانية واحدة ملاك بمعنى ملاك اللي هو حد كيوت وطيب اوي كانه ملاك .. وملاك عمري والجو ده .. ولا ملاك بمعنى ملاك حقيقي

الملاكة: لا ملاك حقيقي .. مش انت كنت عمال تسأل ربنا عشان خايف تروح جهنم وعايز تروح السما تعمل ايه .. ربنا بعتني عشان اعلمك تعمل ايه

آدم: اه صح .. بينها هتبقى حصة فل وهتبقى فتحة خير علينا ان شاء الله

الملاكة: مالك في ايه؟

آدم: أصل انا هفهمك .. دايما الأخوة كانوا بيكتبوا المسرحيات ان البطل بيظهرله ملاك .. كانوا بيمنعوا الاختلاط في الموضوع ده .. اول مره اشوف ملاكة تظهر لولد .. ما علينا انا قلبي اتفتحلك .. ها بقى يا ستي اعمل ايه

الملاكة: انت مش اخدت اهم وصيتين في الاجتماع .. اهم وصيتين في الناموس

آدم: أه .. اني احب الرب الهي من كل قلبي ونفسي وفكري وحاجات تانية كده .. واحب قريبي او الناس عامة يعني زي نفسي. 

الملاكة: حلو وانت بتعمل كده

آدم: أه .. ده انا حافظ الوصايا ديه من مدارس الاحد .. وبعملها كلها

الملاكة: حلو فاضل بقي حاجة واحدة بس

آدم: ايه هي؟

الملاكة: ركز معايا.. انت ساكن فين يا آدم؟

آدم: في كومبوند في العاصمة الادارية الجديدة

الملاكة: يعني منعزل تقريبا عن الناس العادية والفقرا

آدم: طبعا .. ده انا حتى المواصلات العامة مش بركبها .. وبعدين الكومبوند ممنوع الناس العادية دول يدخلوه

الملاكة: تمام .. ومدرستك؟

آدم: انا في مدرسة انترناشونال .. من اغلي واحسن المدارس في مصر

الملاكة: وطبعا الكنيسة اللي بتروحها في العاصمة الادارية ومفيهاش غير الناس الاغنيا اللي من مستواك..طاب ومصروفك؟

آدم: يعني حوالي 3000 في الشهر

الملاكة: حلو اوي .. عشان تدخل السما عايزاك لمدة شهر تروح تعيش مع الفقرا..كده كده انت عندك الشهر الجاي اجازة ومحدش هياخد باله لو بدأت تاخد معاهم الدروس الخصوصية اكنك واحد منهم .. وتصرف على الحوار ده كل مصروفك الشهر اللي فات واللي جاي

آدم: ايوة بس ايه علاقة ده بإني اروح السما.. هو مش مفروض اني بروح السما عشان المسيح فداني

الملاكة: طبعا .. أي حد هيروح السما هو بيروح على حساب دم يسوع على الصليب .. انما لازم تأمن باللي عمله المسيح علشانك

آدم: ايوة طاب ما انا مصدق ان يسوع مات عشاني

الملاكة: طاب ما الشياطين برده مصدقة في كده .. ايه الفرق بينك وبينهم

آدم: اه صح .. إيه الفرق؟

الملاكة: الإيمان مش يعني إنك تصدق بس لكن انك تعيش اللي انت مصدقه ده وتسلم حياتك لربنا.. مش بالكلام لكن بالفعل

آدم: يعني انا لو مروحتش اديتلهم مصروفي وعشت معاهم مش هخش السما

الملاكة: لا انت فهمتني غلط.. انت لو مسلمتش حياتك لربنا وعشت اللي انت مؤمن بيه مش هتخش السما .. وانت دلوقت اللي مانعك انك تشوف ربنا وتسلم حياتك ليه هي انك عايش بعيد عن الناس وبتفكر في الفلوس بس. المسيح قال متقدروش تهتموا بالفلوس وبعلاقتكم معايا في نفس الوقت .. انت اللي مانعك عن ربنا الفلوس واحد تاني العلاقات واحد تالت خطية معينة وهكذا

آدم :  ايوة بس اللي انت بتطلبيه مني ده صعب اوي .. كده الموضوع بقي فعلا صعب عليا .. وبعدين كده الفقرا بالنسبالهم اسهل اوي انهم يدخلوا السما لانهم مش هيسيبوا حاجة عشان يسلموا حياتهم لربنا

الملاكة: ده حقيقي وهو ده بالظبط اللي المسيح قالوا .. دخول الاغنيا ملكوت الله صعب جدا.. ها قلت ايه

آدم: انا موافق .. من بكره انا هبتدي اعيش معاهم.

 

المشهد الثاني

 درس خصوصي .. يدخل الاستاذ وآدم ومنى ومكرم

الاستاذة: انهرده هناخد درس ال(باست بيرفيكت) وجزء من قصة (هامليتو) للكاتب الكبير (تشارليز ديكينز)

آدم: سوري يا ميس .. بس  هي اسمها (هامليت) واللي مألفها (ويليام شكسبير)

الاستاذة: انت بتعدل عليا ياض .. ده انت ليلتك سودا .. افتح ايدك

تضربه بالعصاية

الاستاذة: قولي ياض يا لمض انت... اسمه ايه الدرس

آدم : باست بيرفيكت (ينطقها صح)

يضحكوا عليه

الاستاذة: ايه اسمه

آدم: باست بيرفكت

منى: اسمه (باسط بيرفيكط ) .. يا جاهل .. ياللي بتنطق غلط

مكرم: ناس فاشلة مش بتذاكر

الاستاذة: (تضرب مكرم) حد قالك اتكلم يا زفت .. بصوا بقي اسمه (باسط بيرفكط) وديه القاعدة .. لمؤاخذة انا لو روحت ضربت كشري

آدم: سوري .. بس ازاي هتضرب الكشري .. هو مش بيتاكل!

مكرم: هار اسود .. ده غبي رسمي .. كمل يا استاذ

الاستاذة: لو انا اتنيلت على عيني كلت كشري وبعد كده ضربت الزفت ده (تضرب مكرم تاني).. لو عايز اقول انا كلت كشري وبعد كده لسعت الواد ده قفا .. اللي انا عملته الاول هيبقى باسط بيرفكط واللي عملته بعد كده هيبقي قديم عادي

آدم: قديم ازاي

منى: في الباسط يعني .. الباسط متنس .. ده انت غبي مله

آدم: اه في الباست تينس .. اوك انا اسف .. انا اللي غبي .. انا اللي مش بعرف انطق .. انا اللي غبي مله يا مله انتي

الاستاذة: ما علينا فهمتوا كده

مكرم: عيب عليك يا عروسة .. (دونت سمول اس)

منى: يس يس

الاستاذة: كده الدرس خلص .. كل واحد يطلع بالعشرين جنيه تمن الحصة

آدم: ايه ده بس كده خلاص .. سبحان الله .. مش عارف من غيرك يا ميس كنت هسقط ازاي .. وبعدين عشرين جنيه ده (موني) قليل اوي

الاستاذة: ايه (مونكي) انت بتشتمني بالانجليزي ياض.. لا باقولك ايه ده انا ادفننك هنا

آدم: يا دي النيلة .. موني موني .. يعني فلوس .. انت طالب فلوس قليلة اوي

منى: لا لا ثانية واحدة .. يعني انت عايز تدفع اكتر صح؟

آدم: (اوف كورس) انا كنت باخد الدرس الحصة بمتين جنيه

الكل: ايه!!!

الاستاذة: (بليظ بليظ) انا عايزة ادي الدرس ده .. (او ماي جاض) متين جنيه .. ده اجيب بيهم يجي 8 كيلو خيار

منى: سيبك منه يا ميس ده هربانه منهم .. بصي م الآخر يا أبله انا معيش غير 15 جنيه بس

مكرم: وانا شرحه .. معايا 10 جنيه بس .. قلتي ايه يا ابلة

الاستاذة: ايه انتو هبل ولا ايه ... انا عايزة فلوسي يا نصابين

مكرم: هو كده عاجبك ولا نروح ناخد عند ميس سماح

يفضلوا يزعقوا

آدم: بس انا هدفع الباقي من فلوسي .. ادي 15 جنيه زيادة

منى: فعلا! انت برنس انت رجولة انت شهم

مكرم:ما خلاص يا حجة .. طرطور انا قاعد .. راعي اني اخوكي برده

منى: اخويا الجلده المقشفر .. يا عرة الاخوات

الاستاذة: طيب اسيبكم انا .. تاني مرة ابقوا هاتوا فلوسكم

تخرج الاستاذة

مكرم: اهلا بيك .. انا مكرم .. وديه اختي منى .. جميلة جميلات حارة الجربانيين بتاعتنا

منى: انت اسمك ايه؟

آدم: اسمي آدم

مكرم: عاشت الاسامي .. انما يعني متأخذنيش في السؤال شكلك مش من هنا.. شكلك من الناس العلوي اللي قاعدين في مدن الاغنيا وقافلين على نفسهم .. ايه اللي جابك تاخد درس معانا

آدم: ديه حكاية طويلة

مكرم: عامة انا بجد متشكر اوي على حوار الفلوس .. انت جدع اوي .. وانا لازم هردلك الفلوس ديه

آدم: متقولش كده .. دول 15 جنيه يعني

منى: عامة شكرا.. ولو احتجت اي حاجة في المنهج نشرحهالك قولنا .. احسن انت بعافية في (الانجليشز)

آدم: حاضر

مكرم: يلا نسيبك احنا سلام

آدم: سلام (يخرجون ويكلم نفسه) انجليشز يا جاهلة .. وبعدين ايه العيشة القرف ديه .. كل حاجة بايظة وصعبة .. المواصلات حر وعاملة زي علب التونة .. المدارس زفت ومفيش تعليم .. لبسهم كه يقرف .. الاكل بايظ .. انا مش قادر استحمل .. انا مش هينفع اكمل هنا شهر .. لازم اشوف حل لازم.. يا رب خرجني من الجحيم ده بقى.

 

تدخل ساندي ورفيق

ساندي: انا فعلا مش مصدقة نفسي .. بقى ادم بقى بيروح الحتت البيئة ديه

رفيق: مش ممكن مستحيل.. عندك حق .. ازاي ده يحصل .. حتت ايه؟

ساندي:  رفيق ركز معايا .. ادم صاحبنا بقى بيروح حتت الفقرا وبياخد دروس معاهم .. وبيحضر معاهم الكنيسة والجو ده .. تخيل

رفيق: ايوة وايه المشكلة .. ما كل واحد يروح الحته اللي تعجبه .. احنا مالنا

ساندي: يعني ايه احنا مالنا مش صاحبنا .. لازم ننقذوا من الناس ديه ، دول اكيد هيحاولوا ينصبوا عليه وياخدو فلوسه

رفيق: ليه مش ممكن يبقوا كويسين

ساندي: لا طبعا .. انت ناسي مامي دايما بقول ايه .. خدوا بالكم يا ولاد من الناس ديه اوعوا تتعاملوا معاهم .. دول بلطجية وبيئة .. هيبهدلوكم .. احنا خطر علينا نطلع بره مجتمع الكنيسة

رفيق: ايوة بس ده ملل يا ساندي

ساندي: مش احسن ما حياتنا تبوظ .. مامي عندها حق ، من البيت للمدرسة الانترناشونال للنادي اللي اشتراكه 200 الف جنيه للكنيسة اللي بطلع مؤتمرات ب4 الاف جنيه .. هي ديه حياتنا .. مش احنا بس .. احنا وصحابنا

رفيق: ايوة .. مش فاهم عايزة ايه؟

ساندي: عايزة نطبق اللي بنتعلمه في الكنيسة عملي .. نساعد صاحبنا ادم وننقذوا من العالم ومن الناس اللي هو وسطيهم دلوقت

رفيق: واحنا مالنا ؟؟

ساندي: طبعا ما انت بتنام في الوعظة ... انت مكنتش معانا وهما بيقولوا اننا لازم نحب الناس ونعيش الايمان بيسوع المسيح مش بس نقول اننا سلمناله حياتنا

رفيق: لا ما انا غفلت في الحتة ديه.

ساندي: ما علينا .. احنا لازم نعرف الكنيسة اللي ادم بقى بيروحها وننقذه من الناس دي.

المشهد الثالث:

تدخل المدرسة ومنى

المدرسة: هو اخوكي والواد اللي بيرطم بالانجليزي ده فينهم .. مش جايين ولا ايه؟!

منى: ادم (اللي مش بيعرف يكلم انجليزي)  هيتأخر شوية عشان عنده اس بي

المدرسة: يا عين امه .. ده اسهال صح

منى: لا اسهال ايه.. ديه (اس بي) يعني (سيبرايز بارطي) .

المدرسة: اه اه عارفاه .. ديه اللي حفلات الاغنيا اللي فيها شرب ومخدرات وكل الخطايا .. معروفة

منى: لا يا ابلة .. ديه يعني حفلة عيد ميلاد مفاجئة! 

المدرسة: ما علينا .. واخوكي

منى: بيتخانق في المدرسة

المدرسة: طيب هيخلص امتى؟

منى: هو عادة خناقات بتخلص في حوالي ساعة.. مش عارفة اتأخر ليه انهرده!

يدخل مكرم بينهج

مكرم: الحقوا .. مصيبة

المدرسة: يا ساتر يا رب .. خير ايه اللي حصل؟

مكرم: المدرسة ولعت

منى: ايه ده الله.. هييييه

المدرسة: ايه اللي انت بتقوله ده

مكرم: حصلت خناقة كبيرة اوي انهرده .. واحد اتغابى وجاب السببرييه اللي بيولع ده .. النار مسكت في الستاير والمدرسة ولعت

منى: قول وسمعني

مكرم: انتي فرحانة كده ليه

منى: انت مش بتقول المدرسة ولعت .. لازم ابقى فرحانة

مكرم: يا بنتي كده الدراسة هتقف .. يعني هنتأخر سنة

منى: يا سلام يعني هنتاخر على مجلس الوزرا.. مش فارقة

المدرسة: انا كده بيتي هيتخرب .. الدروس هتقف ومش هلاقي حتى فلوس ادفع ايجار البيت اللي قاعدة فيه

مكرم: واحنا .. انتي فاكرة ان بابا وماما هيسيبونا نستمتع بالاجازة ديه زي بقية الناس .. ما انتي عارفة .. بابا هينزلنا معاه الورشة وهنفضل نشتغل 10 ساعات وهيفضل يزعق فينا طول اليوم

منى: صح .. طاب وبعدين هنعمل ايه

يدخل ادم

ادم: هاي يا جماعة

لا احد يرد عليه

ادم: ايه مالكم

منى: مفيش.. انت انبسطت؟؟

ادم: جدا .. فاتكم الحفلة .. كانوا جايبين تورتة طولي كده .. كلها شيكولاتة سايحة كده فظيعة

منى: طاب كويس انك انبسطت

ادم: هو فيه بجد؟

مكرم: المدرسة ولعت

ادم: بجد .. الف مبروك يا مكرم

المدرسة: بس يا حبيبي

مكرم: مبروك ايه بس

ادم: ايه يا ابني مالك ..  ده احلى خبر مفرح ممكن تسمعه .. انت مدرستك ولعت يعني عندك اجازة .. عيش يا ابني .. مؤتمراتك خروجاتك ، لعب كورة .. عيش

منى: (بغضب)  الكلام ده للناس اللي زيك يا ادم

ادم: مش فاهم

مكرم: احنا الاجازة بالنسبة لنا اسوأ من المدرسة يا ادم

مني: الاجازة يعني بننزل شغل 10 ساعات مع بابا عشان نجيب فلوس ويعني خناقات ليل نهار ما بين ماما وبابا عشان الفلوس برده

مكرم:جحيم 

المدرسة: وانا نفس الحكاية .. هضطر انزل شغل عشان اعوض فلوس الدروس الخصوصية

ادم: انا اسف.. انا معرفش

مكرم: متعرفش لانك مش مننا يا ادم

منى: بالظبط.. انت مش مننا .. وانا اصلا مش عارفة انت ايه اللي جابك . عامة احنا فعلا مبسوطين اننا اتعرفنا عليك بس ده مش مكانك وديه مش حياتك

المدرسة: صح .. انت مكانك مش هنا وسطنا

ادم: ايوة بس انا حابب ابقى في وسطكم.. حابب ابقى معاكم في مشاكلكم يمكن اقدر اساعدكم

منى: مش هتقدر يا ادم.. مشاكلنا اكبر بكتير من ان واحد زيك يحلها .. انت تقدر بس تتفرج علينا من بعييييد من العاصمة الادارية وتقول يا حرام حياتهم صعبة

مكرم: وبعد كده تروح لحياتك عادي .. سلام يا ادم

يخرجوا ويبقي ادم وحيدا ثم تدخل الملاكة

الملاكة: ايه مالك؟

ادم: الموضوع طلع بجد صعب .. انا مش عارف اساعدهم .. مش هعرف احلهم مشاكلهم عشان ادخل السما

الملاكة: ايوة بس انا مقولتلكش انك مطالب تحل مشاكلهم .. وبعدين هو انت قاعد معاهم عشان تدخل السما ولا عشان بتحبهم ؟

ادم: في الاول بصراحة كنت رايح مصلحة .. بس دلوقت انا فعلا بقيت بحبهم ونفسي اساعدهم

الملاكة: هو ده بظبط معني انك تسلم حياتك للمسيح .. انك تعيش زي يسوع وتبقى عايز تساعدهم وتحبهم

ادم: ايوة بس انا خايف انهم يبوظوني .. هم مش مؤمنين والكتاب بيقول ان المعاشرات الردية تفسد الاخلاق الجيدة

الملاكة: في فرق بين انك تحبهم وتساعدهم وتعمل خير وانك تبقى واحد منهم و زيهم .. فاهمني

ادم: فاهمك بس هم مش عايزني ابقى معاهم او اساعدهم

الملاكة: بيتهيألك .. لو حاولت تاني معاهم هيوافقوا

ادم: طاب وهاساعدهم ازاي

الملاكة: انا اقولك .. اولا هو ليه باباهم بيشغلهم كتيير .. عشان الفلوس .. طيب انت لو اتفقت معاك تشتري شوية بضايع من ورشة النجارة بتاعته هتبقى اكنك بتديهم فلوس بطريقة غير مباشرة وهتخليهم يشتغلوا اقل ويستمتعوا بالاجازة، حتى لو هتعمل كده من غير ما هم يعرفوا

ادم: صح

الملاكة: تقدر كمان تعزمهم عندك في الكنيسة .. صدقني هيفرق معاهم يحسوا انهم زيك ينفع يحضروا نفس الكنيسة

ادم: ماشي انا هحاول من انهرده

المشهد  الأخير

تدخل منى ومكرم

مكرم:  الله ايه الكنيسة الجامدة ديه .. تحفة بجد  .. انا لو كنيستي عاملة كده انا هبات فيها اصلا

منى: عندك حق .. كل حاجة هنا حلوة .. الشوارع والمدارس والكنايس ، حتى الناس تحسهم بيلمعوا

مكرم: بجد الواد ادم ده جدع جدا.. مع اننا كنا مكتئبين بعد ما المدرسة ولعت بس هو وقف جنبنا وساعدنا

منى: عندك حق لولاه كان زماننا دلوقت في الورشة بنشتغل فوق ال10 ساعات في اليوم.

تدخل ساندي ورفيق

ساندي: ايه ده انتو مين؟

مكرم: انا مكرم .. وديه اختي منى

رفيق: ايوة يا سيدي اعمل ايه باساميكم .. انتو مين ودخلتوا الكنيسة هنا ازاي؟

منى: ايه .. احنا صحاب ادم

ساندي: نعم يا حبيبتي

رفيق: احنا اللي صحاب ادم.. احنا هنستهبل ولا ايه! وبعدين اصحابه ازاي .. انتو مش شايفين نفسكم ولا ايه

مكرم: عندك حق .. احنا الجزء المعفن اللي في الشلة .. بس صحابه عادي يعني

منى: مكرم!! ايه اللي انت بتقوله ده

مكرم: ايه ما دي الحقيقة .. انتي مش شايفة الفرق .. الكدب خيبة وبعدين البت ديه شكلها شرانية ومخوفاني

ساندي: اه ثانية هو انتوا الأخ والأخت اللي مدرستهم ولعت

منى: ايوة احنا

ساندي: اه فهمت .. وانتي بقى منى اللي نفسك تصاحبي ادم .. وانت اخوها اللي عايش على فلوس ادم

مكرم: عيب كده يا آنسة.. انتي كده بتهينينا .. انا لا يمكن اسمح بكده

رفيق: على نفسك يا بابا .. انت هنا في كنيستنا وفي الكومبوند بتاعنا .. يعني احنا بنعطف عليك وندخلك هنا

ساندي: بالظبط .. وفوقوا بقى انتي وهو .. انتو مش صحاب ادم وعمركم ما هتبقوا صحابه .. انتو مجرد ناس غلابة بيعطف عليهم .. اقل منه ومننا .. ومش معنى يا سكرة انتي انه حضر معاكم كام درس بقى واحد منكم .. لا احنا فوق وبعاد اوي عليكم.

منى: انتي بتكلمينا كده ليه.. انتي فاكرة نفسك احسن مننا

ساندي: لا هو انا مش  فاكرة نفسي .. انا فعلا احسن منكم .. هاقولهالك باللغة اللي تفهموها ، الناس مقامات .. ربنا خلق ناس فوق وناس تحت .. احنا واللي زينا فوق وانتوا تحت .. ومينفعش اللي تحت يحاول يطلع لأن فوق مش مكانه

مكرم: منى يلا بينا نمشي عشان احنا تقريبا اتهزأنا

منى: عندك حق يلا بينا

يدخل ادم

ادم: ايه انتو رايحين فين؟

منى: اسأل صحابك يا استاذ ادم

ادم: انتوا اتعرفتوا على بعض

منى: يلا بينا يا مكرم

يخرج منى ومكرم

ادم: هو فيه ايه؟؟ ايه اللي حصل؟

رفيق: مفيش عرفناهم مقامهم بس فقفشوا

ادم: ايوة بس دول صحابي .. انتو ازاي تعملوا كده

ساندي: انت اللي ازاي تصاحب ناس زي ديه؟

ادم: اه يعني انا الغلطان اني دعيتهم كنيستي .. بيت ربنا ، مش انتم اللي غلطانين لما هزأتوهم

رفيق: طبعا انت اللي غلطان

تدخل الملاكة

الملاكة: لا انتو اللي غلطانين يا ساندي

ساندي: وديه مين ديه كمان

ادم: بالراحة يا بنتي .. ديه ملاكة

رفيق: ايه ملاكة ازاي !

ساندي: ملاكة ايه احنا هنهزر ده منظر ملاكة!

ادم: قلت كده .. بأمانة قلت كده!

ساندي:  ما علينا .. واحنا بقى غلطانين ليه يا ست الملاكة

الملاكة: عشان فاكرين نفسكم اعلى من بقية الناس .. متخيلين ان ربنا خلق الناس طبقات ناس فوق وناس تحت . وطبعا انتوا فوق والباقي اقل منكم.. مع ان الحقيقة ان ربنا خلق كل الناس متساويين .. ومش معنى انكم اتولدتوا اغنى من غيركم تبقوا احسن منهم

رفيق:  لا بس احنا مش بس اغنى من باقي الناس .. احنا كمان المؤمنين بيسوع المسيح والباقي دول خطاه

الملاكة: غلط.. انتو فاهمين الايمان غلط .. الايمان بيسوع المسيح مش معناه كلمتين بقولهم في ليلة صلاة .. واللي يقولهم اكتر يبقى ضمن السما .. الايمان بيسوع المسيح يعني اني اسلم حياتي فعلا واعيش الايمان ده

ساندي: ايوة اللي هو اعمل ايه

الملاكة: احب الناس.. اساعدهم .. اعاملهم اكنهم يسوع نفسه .. المسيح قال لتلاميذه كده انكم لما بتأكلوا أو بتساعدوا حد فقير ومحتاج اكنكم بتأكلوني انا .. يعني انتم لما طردتم صحاب ادم بتعيشوا حياه عكس اللي بتقولوا انكم بتؤمنوا بيه .. الايمان مش كلام بس لكن اعمال كمان.. زي بالظبط ما ادم عمل لما ساعدهم وحل ليهم مشاكلهم على قد ما قدر.. افتكروا دايما الموضوع مش كلمتين بنقولهم لكن حياة بنعيشها.


اجتماع اعدادي – جمعية خلاص النفوس شبرا

© www.madareselahad.org

مرفقات للتحميل