الرئيسية » إعداد خدام » موضوعات تهمك

لماذا خدمة الطفل؟

856

 يستطيع أن يدرك أن هناك إيمان الطفل الذي يستطيع أن يدرك أن ما يفعله خطية مخلص. 


"تشارلز سبرجن"

 
1 - الأطفال لهم قيمة كبيرة لدى الله


-في العهدين القديم و الجديد خصّ الله الأطفال باهتمام خاص. 


-في العهد القديم نرى الله وقد استخدم الأطفال في أمور كبيرة ومحورية مثل:


1 – صموئيل 


2 – دانيال


3 – خادمة نعمان السرياني


4– يوشيا الملك 


-في العهد الجديد


*نجد الرب يسوع يؤكد على حقيقة أهمية وقيمة الأطفال ووضع الأساس للكرازة للطفل. 


مر 10 : 14 " دعوا الأولاد يأتون إليّ ولا تمنعوهم لأن لمثل هؤلاء ملكوت الله"
* أكد على أهمية عدم عثرتهم.


مت 18 : 3- 6 "إن لم ترجعوا وتصيروا مثل الأولاد لن تدخلوا ملكوت السموات... من أعثر أحد هؤلاء الصغار المؤمنين بي فخير له أن يعلق في عنقه حجرالرحى ويغرق في لجة البحر"


*أكد بولس على أهمية الكرازة للطفل. 


أف 6 :4 " أيها الأباء لا تغيظوا أولادكم لئلا يفشلوا بل ربوهم بتأديب الرب وانذاره"


*بولس وتيموثاوس: نما تيموثاوس وهو تلميذ في جو مسيحي 2 تي 3: 15 " وأنك منذ الطفولة تعرف الكتب المقدسة القادرة أن تحكمك للخلاص بالإيمان الذي في المسيح يسوع.."

2 – ثبت من خلال الدراسات أن:
–المباديء الأخلاقية تتكون وتترسخ في الإنسان حتى عمر التاسعة. –البالغون يؤمنون ويتبنون المعتقدات التي اعتنقوها وهم أطفال. –بعد العشر سنين الأولى من عمر الإنسان يبدأ في تمحيص وتنقيح ما تعلمه من مباديء في تطبيقها في الحياة، لكن لا يحدث تغيير

جوهري فيما تعلمه.


3 – المفاهيم الروحية التي تصل إلى الشخص قبل سن المراهقة عادة تتأصل ولا تتغير بعد هذا السن


4 – أظهرت دراسة إحصائية على احتمالات قبول المسيح في الأعمار المختلفة على الآتي:


*الأطفال بين عمر 5 ، 13 سنة احتمال قبولهم للمسيح كمخلص لهم إلى 32% 


* الأشخاص بين 14 ، 18 سنة احتمال قبولهم المسيح ينخفض إلى 4% * الأشخاص أكثر من 18 سنة يكون احتمال قبولهم للمسيح 6%


5 – أظهرت احصائية عن الذين قبلوا الرب يسوع كمخلص شخصي لهم أن 85% من الذين قبلوا المسيح كانوا قبل 18 سنة وأن 62% قبل سن 12 سنة.


6 – احصاءات عن خدام وقادة الكنائس في أمريكا (رعاة، خدام متفرغين، علمانيين) أثبتت أن أكثر من 80% من هؤلاء القادة قبلوا الرب يسوع قبل سن 13 سنة، مما يؤكد أن من قبلوا الرب يسوع في طفولتهم يمكنهم أن يكونوا أبطال روحيين يحملون الخدمة.


لنستطيع أن نتواصل مع الأطفال نحتاج أن نفهم بعض الأشياء عن الأطفال لتساعدنا للوصول للطفل بطريقة صحيحة يستطيع أن يفهمها ويتجاوب معها.


نحتاج أن نتعلم شيئاً عن:


1 – الأحتياجات الأساسية للطفل. 2 – الخصائص المختلفة لمراحل العمر المختلفة. 3 – أنماط المتعلمين وكيفية التواصل معهم.

 

                                                د. وفاء فوزي