الرئيسية » مسرحيات » اسكتشات

حلول الروح القدس

 

الشخصيات :

البروفيسير – المدرس – بطرس – مريم – تلميذ اخر

الفكرة العامة :

شرح ما هو الروح القدس وماذا يحدث عندما يسكن في داخلنا

يظهر علي المسرح شخص بزي غريب(البروفيسير)  ويبدو أنه ليس من الزمن الذي نعيش فيه ويدخل المسرح وهو يحاول أن يستكشف المكان ثم يظهر علي المسرح شخص اخر (المدرس) وينظران كلاهما لبعض باستغراب وفي النهاية يتحدث الرجل صاحب اللبس الغريب

البروفيسير : مساء الخير يا حضرت  

المدرس: أهلا وسهلا 

البروفيسير : لو سمحت ممكن نتعرف

المدرس : افندم

البروفيسير : أعرفك بنفسي أنا البروفيسير زحلون أعظم بروفيسير ف القرن ال30

المدرس : هههههه أهلا وسهلا وأنا شكري أشهر طفل في القرن ال17

البروفيسير : إيه ده فعلا أنا وصلت للقرن ال17 

المدرس :قرن 17 إيه إنت بتتكلم جد !!! باقولك إيه إنت شكلك مجنون وهاتتعبني معاك

البروفيسير : استني بس طيب هاشرحلك كل حاجة ماتسبنيش بس أنا ماعرفش حد هنا

المدرس : يا صبر أيوب

البروفيسير يقاطعه : ايه ده انت تعرف أيوب؟

المدرس : نعم (يتركه ويهرب)

البروفيسير: يذهب ورائه ويقول : اسف اسف خلاص بص أنا دكتور جاي من المستقبل أنا بعمل اختراعات كتير قوي باجرب أسافر بالزمن والصراحة لسه باجرب المكنة الجديدة وقلت أول حاجة لازم أعملها إني أرجع بالزمن للسنة 33 بس الصراحة هي شكلها لسه محتاجة تتظبط شويه

المدرس : يا سلام واشمعني يعني سنة 33

البروفيسير: هاقولك أصل السنة دي حصل فيها حاجات مهمة كتير الرب يسوع مات

المدرس : إيه ده إنت تعرف يسوع؟

البروفيسير:أكيد طبعا أعرفه أنا باحبه جدا

المدرس : معقولة هو الناس هاتفضل تمشي ورا الرب يسوع كمان ف المستقبل ده أنا كنت فاكره إنه مجرد قصص بيحكوهلنا ف مدارس الأحد وخلاص علشان يسلونا

البروفيسير:نعم إنت بتقول إيه!! لا طبعا ديه مش مجرد قصص دي حقيقة يسوع جه على الأرض وعاش فيها 33 سنة وبعد كده الكهنة والرومان صلبوه بس هو قام من الأموات في اليوم التالت زي ما قال ومش بس كده لكن كمان بعد ما صعد بعت لتلاميذه الروح المعزي الروح القدس بعد قيامته ب 50 يوم وجه ف في شكل صوت قوي قوي زي صوت ريح شديدة جدا وأنا علشان كده هارجع بالزمن لأني نفسي أشوف وقت حلول الروح القدس نفسي أشوف التلاميذ ف العلية إزاي كانوا خايفين ومعندهمش الجرأة إنهم يتكلموا عن الرب يسوع لكن بعد ماالروح القدس حل عليهم بقي عندهم إيمان ومش خايفين بالعكس بقوا شجعان واستحملوا حاجات صعبة كتير قوي علشان ايمانهم بالرب يسوع

المدرس : هو إنت إزاي بتصدق في الكلام ده

البروفيسير:لأن الكلام ده حقيقي بص كده علي كل الناس هاتلاقيهم خايفين من بكرة وخايفين فلوسهم تخلص وكمان خايفين من الناس الأقوي منهم ومش بس كده لكن كمان علي طول زعلانين ومتضايقين لكن لما أي حد منهم يسلم حياته للرب يسوع على طول الروح القدس بيسكن جواه وكل حاجة بتتغير يعني إللي خايف بيبطل يخاف وإللي بيتكسف يقول إنه مسيحي بيقولها بكل فخر وإللي فيه واحد أقوي منه بيضايقه مش بيخاف منه لأنه عارف إنه الله إللي معاه أقوي بكتير قوي وحتي لو مش معاهم فلوس مش بيكونوا متضايقين لأن فرحهم بالرب أكتر بكتير قوي من فرحهم بشوية ورق ملون

المدرس : ياسلام وإيه إللي يخلي روح يعمل فيهم كده وإيه يعني الروح القدس

البروفيسير: لأنه الروح القدس ده هو الله ... شوف بقي لما الله نفسه يكون ساكن جواك

المدرس : غريبة قوي الصراحة بس ثانية هو إنت هاتشوفه إزاي مش بتقول ده روح إنت بتحضر أرواح ؟!!!!

البروفيسير:إيه إللي بتقوله ده!! لا طبعا مش باحضر أرواح ... الروح القدس محدش بيشوفه لكن بنحس بيه وأنا خايف بيطمني وأنا لوحدي بيكون معايا وبيشجعني وبيفكرني بوعود ربنا ليا

المدرس : طيب ولما هو مش بيتشاف هاتسافر ليه بالزمن علشان تشوفه

البروفيسير: سؤال حلو هاقولك لأنه زمان الروح القدس كان يظهر علشان الناس تعرفه وتتأكد إنه الرب يسوع فعلا قام لكن دلوقتي إحنا خلاص عارفين وفاهمين مش محتاجين إنه يظهر تاني

المدرس : ااااااه قولتلي .... باقولك إيه هو إنت ممكن تاخدني معاك ؟

البروفيسير: أكيد طبعا بس لازم تفضل ماسك فيا أنا هاحاول أظبط الجهاز تاني وإنت خليك معايا ماتسبنيش لو تهت مش هاعرف أرجعك

المدرس : حاضرحاضر

يقوم البروفيسور بعمل بعض الحسابات علي الآلة ف ايده ويسمع صوت غريب ويسقطون في الأرض

البروفيسير: باقولك إيه إنت لسه معايا

المدرس : اااه أنا معاك

البروفيسير:تفتكر إحنا نجحنا؟!!

المدرس : هو أنا إللي المفروض أعرف ؟؟ مش إنت أشهر بروفيسير ف القرن ال30؟!!

البروفيسير: هششش وطي صوتك شكله فيه ناس ف اخر الأوضة هناك ... ده لبسهم غريب قوي أغرب من اللبس بتاعك

ينظر المدرس بتعجب له لملابسه الغريبه

المدرس :نعم مش أحسن من الجلاد إللي إنت لابسه ده إللي مش معروف هو إيه ده عندنا آخره بتحطه علي البوتاجاز

يبدو عليهم علامات الشجار ويتوقفون لسماعهم أحاديث بين التلاميذ

مريم : ياتري هانفضل خايفين كده علي طول

يوحنا :مش عارفة بس هو قال وقت صعوده للسما إنه هايبعتلنا الروح القدس المعزي إللي هاخلينا مش خايفين

بطرس : إنتو متأكدين إنه هايبعته

مريم : يووووه يا بطرس إنت علي طول بتشك كده ارحمنا بقي بس تفتكروا لما هايبعتهولنا هانقدر نتكلم قدام الكهنة زيه كده

بطرس: أنا ممكن اتكلم من دلوقتي

يوحنا : يا بطرس ما بلاش إنت ... إنت كل مرة تتسرع وفي الآخر بتعمل عكس إللي بتقوله

يطرس : اه صح نسيت خلاص خلاص 

مريم : طيب إيه هانعمل إيه ... اليهود مايعرفوش إحنا فين قبل ما الرب يبعتلنا الروح القدس

يوحنا : بقولكوا إيه كفاية كلام وتعالو نصلي مع بعض

البروفيسير : شفت بيعملوا إيه أهو علطول كانوا متجمعين مع بعض بنفس واحدة وكانوا بيصلوا وف وسط ما هما بيصلوا

ايه ده ايه ده إيه إللي بيحصل ده هو المبني هايقع علينا ولا إيه!!! إيه صوت الريح الجامد ده

و تسقط  الألسنة من فوق* ويقول التلاميذ : الروح القدس

البروفيسير:بص بص الروح القدس أهو نازل من فوق شايفه

المدرس : ايه ده ده طلع بجد

البروفيسير:صدقت

المدرس : أكيد

يقوم بطرس وينادي أمام جميع الأطفال : أيها الرجال الإسرائيليون ليعلم يقينا جميع بيت إسرائيل إن الله جعل يسوع هذا الذي صلبتموه أنتم ربا ومسيحا

البروفيسير:شفت مش قلتلك !!! شفت كانوا خايفين إزاي وإزاي بطرس إللي أنكر الرب يسوع كان شجاع ماخفش واتكلم قدام الشعب كله عن الرب يسوع ده كمان حتي لما كان اليهود بيقتلوهم ويعذبوهم فضلوا ماسكين في الرب يسوع ماسبهوش

المدرس : تصدق عندك حق أنا كنت فاكر إنها مجرد قصة وخلاص بس طلعت بجد
أنا إزاي كنت أعمى كده أشكرك إنك فتحت عنيا وعرفتني إنه ده حقيقة

البروفيسير: شفت يللا بينا لازم نرجع كل واحد فينا للوقت إللي هو فيه ويتكلم عن الرب يسوع من غير خوف أو قلق ولازم تصدق إنه معاك طول الوقت ويابخت كل حد بيصدق في الرب يسوع ماسك فيه 
 

*يتم عمل شكل ألسنة من نار باستخدام كانسون ألوان أو ورق كوريشة أو أي خامات متاحة ويقوم خادم بالقاءها من فوق من الجاليري على التلاميذ.



إيناس إدوار- جمعية خلاص النفوس شبرا

www.madareselahad.org©