الرئيسية » قصص » مذكرات مرمر

مرمر وفيسبوك ( 2 )

677
مذكرتي العزيزة : 
وحشتيني جدا جدا و عندي موضوع مهم جدا لازم أحكيلك عنه!
انتي طبعا عارفة حكايتي مع الفيسبوك!! ما انا حكيتلك عنه قبل كده و قلتلك ازاي كنت باضيع وقتي قدامه كتير. لكن أنا قررت إني أنظم وقتي و فعلا عرفت أستفاد من وقتي كله و مبقتش أضيعه زي الأول.
بس للأسف اني وقعت في مشكلة أكبر ألا وهي ايه؟ حلوة الا و هي دي!!  حصص الأدب العربي مأثرة عليا خااااااالص! 
نرجع للمشكلة الأكبر و اللي هي ايه بقي اني كل مرة بأقعد فيها قدام الفيسبوك يا اما بأقوم مبسوطة اوي ، يا اما بأكون متضايقة اوي!! بقي الفيسبوك بيأثر عليا اوي!
أكيد حتقولي كلامي ملهوش معني!! أنا حأفهمك الحكاية...
لما أحط صورة جديدة ليا بأستني كل أصحابي يعملوا لايك او يعلقوا بكلام حلو! ايوة انا بأحب كدة!! و لو لقيتهم معملوش او عملوا لواحدة صاحبتنا أكتر مني بأتضايق!! 
بأحس إني مش مهمة زي باقي أصحابنا أو محبوبة!! 
و كمان بقي لو عملت شير لحاجة بأستني كل أصحابي يعلقوا أنها عجبتهم و بأتضايق لو حد فيهم كتب حاجة معجبتنيش.
شفتي بقي!! قعدت فترة طويلة متضايقة و بعدين قررت إني أقفل الأكونت بتاعي!! أيوة أقفله لأني زهقت من أني متضايقة بسببه!
المهم رحت أحكي مع ميس ايفا قائدة الأجتماع و قلتلها إني قررت أقفل أكونت الفيسبوك بتاعي سألتني ليه و قلتلها علي كل اللي مضايقني!
قالتلي يا مرمر براحتك طبعا لو عايزة تقفلي الأكونت لكن الأهم أنك تعالجي أساس المشكلة!
قعدنا نتكلم كتير و إكتشفت إني كنت بأغير من صحابي لأني مش واثقة في نفسي!!ميس ايفا فكرتني انه قيمتي مش في الصورة اللي بأتصورها و اللايكات اللي أصحابي بيعملوها علي الصورة...لكن قيمتي الحقيقية بلاقيها في الرب يسوع و محبته الغير محدودة اللي قدمهالي علي الصليب. 
و نبهتني تاني أنه من المهم أتعلم أقبل كل الأراء مش بس أسمع الكلام اللي بيعجبني وأتعلم أتناقش مع أصحابي بطريقة صح و إني أسمع اللي قدامي و أحترمه!! مش لازم أوافق علي اللي بيقوله لكن الأحترام مهم جدا.
علشان كدة يا مذكرتي العزيزة قررت إني حأقفل الفيسبوك شوية و أركز إني أكون صديقة حقيقية لأصحابي وكمان أقضي وقت أكتر في قراية الكتاب المقدس علشان في حاجات كتير محتاجة أتعلمها! 

مرمر