الرئيسية » مسرحيات » اسكتشات كتابية

قصة يسوع والرجل المفلوج

511

الشخصيات:  الراوي – يسوع – الجمهور – صديق 1 – صديق 2 – صديق 3 – صديق 4 – الرجل المفلوج - قائد ديني

 

الراوي:أد إيه انت شايف نفسك صاحب كويس ؟ وإيه إللي انت تقدر تعمله لأصحابك؟  تعال نقابل شوية أصدقاء كويسين ساعدوا راجل مفلوج عشان يقابل يسوع

(أصوات الجمهور)

الراوي: لما كان يسوع في كفر ناحوم ناس كتير جم البيت إللي هو كان مقيم فيه لدرجة إنه مكنش فيه ولا أوضة فاضية في البيت ولا حتى قدام الباب ... وفي بيت تاني مش بعيد أوي عن البيت ده كان فيه 5 بيتكلموا ...

صديق 1: سمعتوا الأخبار ؟ يسوع هنا ... يسوع هنا في كفر ناحوم

المفلوج: ياااه أنا نفسي أشوفه قوي بس أنا مش باقدر أمشي ... انتوا روحوا ... سيبوني هنا وروحوا عشان تشوفوه، أنا مش هامانع ... ولما ترجعوا ابقوا احكولي على كل حاجة ... ياللا روحوا عشان تشوفوه.         

صديق 2 : لا ... أنا عندي فكرة أحلى أنا سمعت أن يسوع بيشفي الناس إللي مش بتقدر تشوف ومش بتسمع ... وكمان بيشفي الناس إللي زيك إللي مش بيقدروا يمشوا ... احنا لازم نروح كلنا عشان نشوف يسوع وكمان نطلب منه إنه يشفي رجليك   

المفلوج: بس أنا هاروح إزاي ليسوع؟

صديق 3: سهلة ... احنا أربعة واحنا أقوياء هنشيلك بالفرش بتاعك ... ياللا نعمل كده

(أصوات الأصدقاء وهم يوافقون على المهمة)

الراوي: و شال الأربع أصحاب صاحبهم المفلوج وراحوا بيه للبيت إللي كان يسوع بيوعظ فيه... بس كان فيه مفاجأة مستنياهم   

(أصوات الجمهور )

صديق 1: بصوا كل الناس ديه جاية عشان تشوف يسوع ... أنا مش قادر أشوفه

صديق 2 : احنا لازم نقرب من يسوع ... تعالوا نجرب السطح

( أصوات شيل المفلوج والطلوع للسطح )

صديق 3 : إيه العمل دلوقتي ؟ برضه مش عارفين نشوف يسوع

صديق 4: أنا عارف ... تعالوا نعمل فتحة في السطح وننزل منها صاحبنا بالفرش بتاعه ... وبكده يسوع هيشوفه

صديق 1: دي فكرة كويسة ... ياللا بينا نجرب

( أصوات عمل فتحة في السطح )

صديق 4 : تمام ... كده الفتحة كافية

صديق 1 : كله جاهز ؟ هنبتدي

( أصوات تنزيل المفلوج إلى داخل الغرفة)

صديق 2: احنا آسفين يا يسوع إننا عملنا كده
 
صديق 4: احنا مقدرناش ندخل من الباب عشان كان فيه ناس كتير عشان كده عملنا فتحة في السقف ونزلنا صاحبنا منها ... من فضلك يا يسوع ساعدنا      

صديق 1: من فضلك يا يسوع ... احنا عارفين إنك بتشفي الناس عشان كده جبنالك صاحبنا ... من فضلك اشفي رجليه عشان يقدر يمشي

يسوع : أنا مبسوط بإيمانكم ... يابني مغفورة ليك خطاياك

الراوي: ولما القادة الدينين سمعوا إللي يسوع قاله اتضايقوا جدا ...

القادة الدينين: (يهمسوا بغضب ) إيه ؟ الراجل ده بيقول إنه يقدر يغفر الخطايا ؟ إزاي جاتله الجرأة إنه يقول كده؟ مفيش حد يقدر يغفر الخطايا غير الله ... هو فاكر نفسه مين؟

الراوي: بس يسوع كان عارف إللي هما بيفكروا فيه ...

يسوع : ليه انتوا بتفكروا كده ؟ إيه الأسهل إنه يتقال للمفلوج " مغفورة خطاياك " ولا يتقال " قوم وخد الفرش بتاعك وامشي" ؟ لكن عشان اثبت لكم ان ابن الانسان له سلطان على الأرض أنه يغفر الخطايا ... أيها الشاب قم احمل سريرك واذهب إلى بيتك"  

المفلوج: بصوا أنا قادر أقف قادر أمشي ... يسوع شفى رجليّ ... أشكرك جداً يايسوع

الراوي: الأربع أصحاب كانوا مبسوطين قوي إنهم جم وشافوا يسوع وصاحبهم المفلوج خف وهيقولوا للناس على إللي يسوع عملوا ليهم.

 لو عايز تقرا أكتر عن يسوع اقرا إنجيل لوقا في العهد الجديد في كتابك المقدس
 

 

مترجم من : www.kidscorner.net

© www.madareselahad.org

 

مرفقات للتحميل