الرئيسية » مسرحيات » لقاءات صحفية

لقاء مع مريض بركة بيت حسدا

880

الصحفي : أهلا بيكم معانا في حلقة جديدة من برنامجنا ومعانا انهارده ضيف جديد ... وجاي مخصوص عشان يحكيلنا حكايته ... خلينا في الأول نتعرف عليه

 

المريض:  شكرا لترحيبك بيا ... أنا قصتي جت في إنجيل يوحنا و كنت مشهور ب"بمريض بركة بيت حسدا"

 

الصحفي : إيه اللقب العجيب ده ... أنا أول مرة أسمع عن البركة دي

 

المريض : دي بركة في أورشليم وكان بيتجمع عندها كل الناس العيانين المشلول والأعمى والأخرس ... وكل إللي عنده مرض كان بيجي يقعد عند البركة دي

 

الصحفي : طب واشمعنى البركة دي ؟؟؟

 

المريض : هاقولك اشمعنى البركة دي ... كان فيه ملاك بينزل أحيانًا ويحرك مية البركة وكان أول واحد عيّان بينزل فيها بعد تحريك الملاك للمية كان بيخف علطول.

 

الصحفي : اه فهمت ... طب إنت مقولتلناش إنت كان عندك إيه ؟؟

 

المريض : أنا كنت مشلول يعني مش باقدر امشي خالص

 

الصحفي : يا حرااااام و فضلت كده كتير ؟؟

 

المريض : كتييييييير ... أنا فضلت أعاني من الشلل ده مدة طويلة جدًا ... 38 سنة

 

الصحفي : يا خبر !! 38 سنة... معقولة كل المدة دي ... طب مش إنت بتقول إن كان فيه ملاك بيجي يحرك مية البركة وأول واحد ينزل كان بيخف ؟ إنت ليه مكنتش بتنزل ؟؟؟

 

المريض : كان نفسي أعمل كده بس للأسف أنا مكنش معايا حد يساعدني عشان أنزل وكنت كل ما أحاول أنزل كان حد غيري يسبقني

 

الصحفي : إزاي مكنش معاك حد أومال أهلك و أصحابك فين ؟

 

المريض : كلهم سابوني

 

الصحفي : ياااااه دي حاجة صعبة أوي ... عيّان وكمان وحيد

وبعدين ؟؟

 

المريض: لحد ما جه اليوم إللي مش ممكن هانساه وكان يوم سبت... عدّى الرب يسوع على البركة وشافني وعرف إني عيان ليا مدة طويلة

 

الصحفي : وبعدين ؟

 

المريض : قاللي عايز تخف ؟ رحت حكيتله حكايتي إنه أن مش معايا حد يساعدني عشان أنزل في البركة

 

الصحفي : وعمل معاك إيه ؟

 

المريض : قاللي جملة واحدة بس ... قاللي : "قم واحمل سريرك وامشي "

 

الصحفي : تقوم ؟ تقوم إزاي ؟ مش إنت مشلول ؟

 

المريض : قمت و شلت سريري كمان وخفيت وزي ما انت شايف أنا واقف قدامك أهو

 

الصحفي : يااااااه دي معجزة جميلة أوي

 

المريض : عايز أقولك على حاجة ... أنا مكنتش عارف وقتها إنه إللي شفاني هو الرب يسوع بس بعد كده قابلته في الهيكل وعرفت إنه هو .

 

الصحفي : قصتك جميلة ... تحب تقولنا حاجة قبل ما نختم حلقتنا ؟

 

المريض : أيوه ... أحب أقول لو إنت كمان بتمر بوقت صعب و حاسس إنك وحيد وكل الناس سابتك إتأكد إن يسوع شايفك وحاسس بيك وهيحل مشكلتك و هيرجعلك فرحتك.

 

الصحفي : وبكده نكون وصلنا لختام حلقتنا ... بنشكر ضيفنا وبنشكركم كلكم و استنونا في حلقة جديدة وضيف جديد ... سلاااااام

 

© www.madareselahad.org

 

 

 

مرفقات للتحميل