الرئيسية » مسرحيات » اسكتشات

نظرة تانية

856

 

الشخصيات :سارة، اميرة، رانيا، والدة سارة، الملاك، مدرسة مدارس الأحد

المشهد الأول: في فصل مدارس الأحد البنات يجلسون و يتكلمون مع بعض

خلفية المسرح: فصل معلق عليه صورة يسوع و أيات من الكتاب المقدس

الديكور:كراسي تجلس عليها البنات

تدخل المدرسة:

المدرسة : معلش يا بنات النهاردة اتأخرنا شوية..بس أنا كان لازم أفكركم أننا حنبتدي نجهز للمهرجان الصيفي و عندنا اسكتش بنجهزله فاللي حابة تمثل لازم تسجل إسمها عند مستر مينا علشان من الأسبوع اللي جاي حنبتدي التدريبات، حد عنده سؤال بخصوص الأسكتش؟؟

أميرة: أنا يا ميس!

المدرسة : اسألي يا أميرة؟؟

أميرة: طبعا الأسكتش دة في دور بطولة..

المدرسة: أيوة طبعا !!

أميرة( بفخر ): يبقي أنا أكيد اللي حاخدة يا ميس!!!

المدرسة : مينفعش تقولي كدة يا أميرة..لسة في أختبارات تمثيل حيعملها مستر مينا...بعديها حنحدد مين اللي حيمثل. .تمام؟؟

لازم تروحوا دلوقتي يا بنات. .ربنا معاكم..

( تخرج البنات مع المدرسة من المسرح وتبقي سارة ورانيا )

سارة: أنا متحمسة اوي يا رانيا...

رانيا: متحمسة ليه بالظبط؟؟

سارة: دة سؤال؟؟؟ ازاي بتقولي انك صحبتي و انتي مش عارفة!!! للمسرحية طبعا  (بزهو) اني أكون البطلة!!

رانيا(بأستغراب ): و كمان البطلة مرة واحدة..طب قولي دور صغير!

سارة: و ليه لأ..أنا لازم أسجل اسمي عند مستر بيتر..حتشوفي أزاي حينبهروا بموهبتي!!

رانيا (بجدية ): هو من ناحية إنهم حينبهروا..أكيد حينبهروا.. (ثم تبدأ في الضحك )

سارة(بغضب ): انتي صاحبة انتي؟؟ بتتريقي عليا يا ست رانيا؟؟ أنا غلطانة أني شاركتك مشاريعي! !

رانيا(مازالت تضحك ) بأحب كلامك الكبير يا سارة..محسساني أنك مشروع نجمة هاهاهاهاها. ..

(سارة تنظر أيها بغضب)

رانيا: طب خلاص متزعليش أنا كنت بأهزر معاكي..حأتكلم جد..أنتي عارفة انك صحبتي اوي علشان كدة مش عايزاكي تحطي أمل كبير أنك حتمثلي...كلنا عارفين انه أميرة بتعرف تمثل حلو...شفتيها أزاي قالت إنها اللي حتاخد الدور؟؟

سارة: أيوة. .غاظتني بصراحة!!

رانيا: سيبك من أميرة..أنتي تعرفي إنه ماريان تمثيلها رائع جدا..يمكن أحلي من أميرة كمان؟؟

سارة:لأ معرفش!! عرفتي أزاي؟؟

رانيا: لأنها معايا في المدرسة و شفتها بتمثل في حفلة أخر السنة..بس هي علشان متواضعة متقعدش تتمنظر زي أميرة..

سارة: يعني ايه بقي؟؟ أنا مش حأمثل؟؟

رانيا: جربي يا سارة..بس متزعليش لو أختار حد غيرك..اتفقنا؟؟

سارة: لأ حزعل! !

رانيا( تأخذها من يدها ليخرجوا من المسرح ) براحتك بقي..المهم لازم نروح دلوقتي علشان إحنا اتأخرنا

(تخرج الفتاتان و تغلق الستار)

-----------------------------------------------------------------------------------------------

المشهد الثاني:  في حجرة سارة

الخلفية: شباك ، مكتب، تسريحة بمراية

الديكور: سرير علي الجانب الأيسر من المسرح بجانبه كرسي

سارة تقف في منتصف المسرح و هي تتدرب علي التمثيل بمبالغة

سارة: لااااااا لن أفعل هذا....لأ أحب الكذب!!!

طيب ما أنا بأعرف أمثل أهه..بس يمكن أكون زودت الأنفعال شوية..خلاص أتدرب علي دور أستير اللي اتعمل السنة اللي فاتت..

(تبدأسارة في التصنع ) أزاي الكلام دة!! هامان عايز يبيد شعبي؟؟؟ أتصرف أزاي...لازم أعمل حاجة!!!

(تدخل أمها في تلك اللحظة )

الأم: حاجة ايه بقي اللي لازم تعمليها يا ست سارة؟؟

سارة( متفاجئة بدخول أمها ) : خضيتيني يا ماما..أبدا بأحاول أتدرب علي التمثيل..أصلي نفسي أوي يا ماما أخد دور البطولة في مسرحية السنة دي..

الأم: وماله يا حبيبتي، لو عندك موهبة التمثيل استخدميها. .

سلرة(بفرح ): أيوة يا ماما هو دة الكلام..مش رانيا اللي كلامها يضايق!!

الأم: تعالي أحكيلك رانيا قالتلي ايه؟؟

(تجلس الأم وسارة علي السرير)

سارة: قالتلي انه في بنات معانا بتمثل أحسن مني!!

الأم: وانتي ايه رأيك؟؟

سارة: بصراحة يعني.....هو تمثيلهم حلو...(ثم تقف ) بس أنا برضة بأعرف أمثل!!

الأم (تقف بجانبها  ): خليني أكون صريحة معاكي يا سارة..أحنا في أوقات كتير من كتر ما بيكون نفسنا في الحاجة بنفتكر أننا أحسن ناس فيها..لدرجة أننا مش بنشوف حاجات تاني احنا موهوبين فيها..

سارة: يعني ايه؟

الأم: يعني انتي من كتر ما نفسك تمثلي مبقاش شايفة أي موهبة تاني عندك ممكن تقدميها في المهرجان.

سارة:فهمت يا ماما. .بس  أنا برضة حأسجل اسمي في التمثيل و أجرب. .

الأم: براحتك يا حبيبتي..دلوقتي لازم تنامي علشان عندك مدرسة بكرة...تصبح علي خير

سارة:  و إنتي من أهله يا ماما

(تخرج الأم من المسرح و تذهب سارة الي السرير و تنام...تخفض أنوار المسرح لمدة دقيقة بعد ذلك تطفأ ثم تفتح الأنوار كذا مرة مع خلفية موسيقى حماسية تمهيدا لدخول الملاك..)

(يقف الملاك في منتصف الحجرة و تقوم سارة من النوم مفزوعة

سارة:  إيه دة؟؟؟ في ايه؟؟ (ثم تنظر للملاك) أنت مين؟؟ أنا حاسة أني فيلم كارتون!!!

الملاك: إزيك يا سارة. .

سارة: لأ كارتون ايه بقي؟؟ دة حقيقي!!!! أنا كدة ابتديت أخاف!!!

الملاك: متخافيش خالص..أنا جاي أفرجك علي حاجة  حتعجبك!!

سارة (بفرحة ): بجد؟؟ (تكلم نفسها )أنا مبقيتش عارفة أنا في حلم و لا حقيقة...بس مش مهم طالما حتفرج علي حاجة حتعجبني(توجه كلامها للملاك ) انت عارف اني بأحب الكارتون؟؟

الملاك(بابتسامة )عارف و علشان كدة جايبلك معايا أفلام كارتون. .اقعدي علي الكرسي دة و انا حأرجعلك

(يأتي الملاك بشاشة فيديو بروجيكتور تكون جاهزة جنب المسرح و يضعها عند الجانب الأيمن من المسرح...تضع أميرة الكرسي بحيث لا تحجب رؤية الحاضرين عن الشاشة. )

(يمسك الملاك ريموت كونترول في يدة و كأنه سيشغل الشاشة..بالتنسيق مع مسئول عن الفيديو بروجيكتور يتم عرض جزء من فيلم كارتون قصة حياة داود الجزء المتعلق بمسحه ملكا في بيت أبيه و اختيار الله له دون إخوته. ..)

(بعد عرض هذا الجزء)

الملاك :  عارفة القصة دي؟؟

سارة: طبعا عارفاها...دي قصة داود..لما جه صموئيل يمسحه ملك..عارف الجزء دة أكتر جزء بأحب لأنه مفيش حد من بيت داود و لا حتي صموئيل كانوا موقعين انه أصغر واحد وسط أخواتها و راعي الغنم يبقي ملك!!

الملاك: برافو عليكي يا سارة. .كلامك مظبوط ..علشان كدة حنتفرج علي حاجة تانية..

(تعرض قصة جدعون. .الجزء الذي يتحدث فيه ملاك الرب لجدعون و هو يخبط الحنطة )

(بعد إنتهاء الجزء )

الملاك: عارفة باقي القصة؟؟

سارة: طبعا. .ربنا أنقذ شعب أسرائيل و عمل أعمال عظيمة مع جدعون

الملاك: انتي شاطرة يا سارة..رغم أنه جدعون مكانش شايف نفسه قائد خااااالص..و حاسس انه ضعيف مش حيعرف يعمل حاجة..لكن دايما ربنا ليه نظرة تانية..

سارة: تمام..معاك حق

الملاك: الكتاب المقدس ماليا بقصص كتير لناس كانوا شايفين نفسهم بطريقة و ربنا كان ليه خطة تانية ليهم...

سارة: طيب انت بتقولي الكلام دة ليه؟؟

الملاك: علشان انتي مش شايفة نفسك غير في التمثيل في حين أنه ربنا ممكن يكون مجهزلك حاجة تانية خالص..و لا إيه رأيك؟؟

 سارة(بتفكير ): معاك حق..أنا فعلا كنت منشفة دماغي في موضوع التمثيل دة و كنت بأتضايق لما أفكر أني ممكن ماأمثلش. .بس دلوقتي أنا شايفة الموضوع بطريقة تانية..أنا حأجرب ولو مأختارونيش حأكون متأكدة أني في حاجة تانية أنا شاطرة فيها. (تغمض عينيها وتبدأ في الصلاة و في هذة الأثناء يخرج الملاك )

سارة: يل رب يسوع أنا أشكرك لأنك بتحبني و أنت أكتر واحد عارفني. .أشكرك من أجل كل موهبة انت مديهالي.اختارلي انت الحاجة اللي المناسبة ليا وساعدني أفرحك بيها..أمين

(تفتح عينيها وتكلم الملاك ) بس انت مقولتليش إسمك ايه؟؟ايه د..هو راح فين؟؟ (تفتش في المسرح كأنها تبحث في الحجرة )رحت فين ؟؟

(تدخل  الأم في هذة اللحظة )

الام:مالك يا سارة حبيبتي؟؟

سارة: مش لاقية الملاك يا ماما!!

الأم: (تضحك )ملاك ايه بس يا بنتي..شكله كان حلم قوي شوية..ارجعي نامي!!

سارة (بفرح ) : فعلا كان حلم بس جميل اوي يا ماما..

الأم: خلاص بكرة الصبح احكيهولي...اتفقنا؟ نامي دلوقتي!!

(تذهب الأم و ترجع أميرة الي السرير و تغلق الستار )

-------------------------------------------------------------------------------------------------

المشهد الأخير : في فصل مدارس الأحد بنفس الخلفية و الديكور

تفتح الستار علي المدرسة و هي تقف أمام البنات

المدرسة: طبعا يا بنات انتو عايزين تعرفوا مين اللي إخترناهم علشان يمثلوا في مسرحية السنة دي..

أميرة: أيوة يا ميس قوليلنا

المدرسة: بعد أختبارات التمثيل اللي عملناها. ..بطل مسرحية السنة دي ماريان أمين!!

أميرة(بحزن ):معقولة يا ميس؟؟ مأختارتونيش؟؟؟

المدرسة :أختار آكي في دور تاني مناسب ليكي أكتر...و حيكون معاكي يوستينا و مريم و إيمان..

( تقف أميرة تتحدث مع المدرسة بصوت غير واضح و في نفس الوقت تتكلم رانيا مع سارة.. )

رانيا:متزعليش يا سارة..

سارة ( بأبتسامة  ): مش زعلانة يا رانيا. .لأني متأكدة انه دة مكانش مكاني..ربنا ليه نظرة تانية غيرنا خالص!!

رانيا: إيه الكلام الكبير دة..جيبتيه منين؟؟

سارة : حأبقي أحكيلك..

المدرسة: ياللا يا أميرة..أرجعي مكانك دلوقتي(تعود أميرة الي مكانها و تبدأ المدرسة في الكلام للبنات )

 علي فكرة..أنا لسة مخلصتش كلامي بخصوص المسرحية..السنة دي حنعمل حاجة جديدة و هي أنه مخرج المسرحية حيكون واحدة منكم ...أنا و مستر مينا اخترنا سارة علشان تخرج المسرحية السنة دي!!

سارة (تقف في مكانها وهي فرحانة ): بجد يا ميس؟؟؟

المدرسة: أيوة يا سارة بجد...أحنا خدنا بالنا منك السنة اللي فاتت في النشاط الصيفي لما عملتي الأسكتش لسنة أولي. .كنتي رائعة يا سارة و احنا متأكدين انك حتعملي مسرحية حلوة. .وإحنا كمان حنساعدك

سارة:يا سلام ياميس. ..أنا مبسوطة جدا

المدرسة : ياللا شدوا حيلكوا يا بنات. ..عايزين مسرحية حلوة..البنات اللي حيمثلوا ييجوا معايا دلوقتي و الباقي يروح لميس نيفين...

(تخرج البنات من المسرح و تبقي سارة و رانيا )

رانيا: طبعا إنتي مبسوطة يا ست المخرجة...أنا فرحانة ليكي اوي

سارة: أنا كمان يا رانيا مبسوطة جدا. .مش قلتلك ربنا ليه نظرة تانية

رانيا: أيوة..انت قلتي حتحكيلي..احكي بقي

سارة (و هي تخرج مع رانيا من المسرح ): أحكيلك بقي..الحكاية بدأت بحلم غريب

(ثم يخرجوا من المسرح و تغلق الستار )

 

تأليف : سالي أنيس

 

 

 

 

 

 

 

مرفقات للتحميل