الرئيسية » مسرحيات » اسكتشات

الرب يسوع هو الطريق الوحيد

672

العروسة : (تظهر على المسرح)  لو سمحت ، لو سمحت
الخادم : نعم
العروسة : أنا عندى سؤال
الخادم : إتفضلى إسألى
العروسة : إزاى اتأكد إنى هاروح السما ؟ أنا باحاول أكون كويسة وكل حاجة بس إزاى أبقى فعلا متأكدة إنى هاروح
 السما ، مش المفروض كل واحد هايروح فى مكان بعد ما يموت ، صح ؟
الخادم : آه طبعا . الكتاب المقدس بيقوللنا أن كلنا إما هانروح السما أو مكان تانى فيه نار مع الشيطان
العروسة : إنت تقصد الجحيم ، صح ؟
 الخادم : أيوة صح . الجحيم ده مكان حقيقى واسمه كده فعلا... 
 وإنتى هاتروحى إما السما أو الجحيم للأبد
العروسة : للأبد ؟ يعنى ايه ؟
الخادم : لألبد يعنى علطوووووول ، حاجة ملهاش نهاية أبدااا
العروسة : )بإندهاش( الناس اللى هاتروح الجحيم هاتفضل هناك 
علطوووووول ؟ 
الخادم : أيوووة ، والجحيم ده مكان حزين جدااا ومافيهوش حاجة حلوة خالص ، بس برضه الناس اللى هاتروح السما هاتفضل  هناك علطوووول ، والسما مكان حلو جداا ومفيش أى حاجة وحشة بتحصل فيها ، فى السما مفيش
 حد بيكون زعلان ولا تعبان.
العروسة : وليه الله ممكن يودى حد النار ؟
الخادم : الله مش بيودى حد النار ، لكنه إدى الانسان الاختيار ، أنا وإنتي قدامنا اختيار ، ممكن نقبل الرب يسوع ونروح السما ، وممكن نختار إننا مانقبلوش ومانروحش السما،الموضوع راجع لينا .
 بصى الجحيم مكان الله مش بيكون موجود فيه وعلشان كده  المكان ده مافيهوش أى حاجة حلوة ، لأن الله مصدر كل حاجة كويسة ، لو إنتى مش عايزة تختارى الرب يسوع - ابن الله – يبقى انتى كدة بتختارى تروحى المكان اللى مش موجود فيه الله ،ويبقى أنتى إخترتى تعيشى الابدية في  الجحيم ، المكان اللى مافيهوش أى حاجة حلوة ، لأن بعيد عن الله مفيش غير الحزن ،الألم ،الندم والموت.
العروسة : أنا كدة فهمت. الله سابنا نختار نروح فين بإننا نختارنقبله أو لا . والله مش بيجبر حد إنه يقبله .
الخادم : بالظبط كدة . الله إدانا حرية الإرادة . وده معناه إننا أحرار في إختيارنا وهو مش هايجبرنا نقبله.
العروسة : أنا شايفة إنه حاجة سخيفة إننا مانقبلش الرب يسوع ،لأنه  هو الطريق الوحيد للسما ، بس إزاى أقبل الرب يسوع ؟
الخادم : كل اللى المفروض تعمليه علشان تقبلى الرب يسوع هو إنك تطلبيه ، وتصدقى إن الرب يسوع مات على الصليب عشانك وعلشان كدة خطيتك ممكن تتغفرلو قبلتي الرب يسوع كرب ومخلص وآمنتى انه مات على الصليب عشان خطيتك وقام من الموت وهو دلوقتى حى فى السما ، ساعتها تقدرى تبقى متأكدة إنك هاتروحى السما
العروسة : وهل هايفرق عدد الخطايا اللى أنا عملتها ، وحتى لو باعمل خطايا كبيرة ؟
الخادم : الله بيحبنا حب كبير ، ومفيش خطية كبيرة أو وحشة الله مش  هايغفرها لو احنا طلبنا إنه يغيرنا ، هو هايطهرنا من كل خطية وهايخلينا خليقة جديدة.
العروسة: أنا هاصلى دلوقتى حاال علشان اقبل الرب يسوع فى حياتي.
الخادم : وده اختيار رائع
العروسة : باى باى كلكم ، اختاروا الحياة )تخرج العروسة(


مترجم
 www.madareselahad.org
©

مرفقات للتحميل