الرئيسية » قصص » حكايات

حكايات

البنت غير المطيعة

كانت كريستينا تسأل أمها أن تشترى

لها عصفورا صغيرا ملونا.

فأجابتها أمها : ستحصلين على العصفور إن

اصبحت ابنة طائعة . فوعدتها كريستينا بذلك.

وفيما كانت كريستينا ذات يوم راجعة من

المدرسة قالت لها أمها اننى خارجة لشراء

أشياء وسأرجع بعد  قليل. وهوذا على المائدة

علبة صغيرة جديدة فاياك أن تفتحيها أو تمسيها.

فإن أطعت هذا الأمر سيكون لك مفاجأة عظيمة

عند قدومى.

إلا أن تلك الأبنة بعد خروج أمها لمست العلبة

قائلة : هذه خفيفة جدا ولا أرى فى غطائها

الا ثقوبا صغيرة؛

فيا ترى ماذا بداخلها؟ ولظنها أن أمها لا تراها

فتحت العلبة فإذ بعصفورة ظريفة اللون طارت

وأخذت ترفرف فى الغرفة.

فأرادت كريستينا أن تمسكها بسرعة وتضعها

فى العلبة حتى لا تقدر أمها أن تلاحظ شيئا مما

فعلت . فبذلت كل جهدها فى ذلك وهى تجرى

من أول الغرفة إلى آخرها وراء تلك العصفورة

حتى انقطع نفسها واحْمرَ خداها وإذ بأمها دخلت

وقالت لها : أيتها الأبنة غير المطيعة اعلمى أنى

كنت ناوية أن أعطيك هذه العصفورة التى هربت

من الشباك.

وهكذا يا أصدقائى خسرت كريستينا الطائر الجميل

بسبب عدم طاعتها.

 

من مطبوعات لجنه خلاص النفوس للنشر