الرئيسية » قصص » حكايات

مذكرات مرمر

885

 

 

يا مذكرتي العزيزة ليكي وحشة كبييييييييرة.

.طب صدقيني  وحشتيني..أنا عارفة إني مش

بكتب فيكي غير في الأعياد و المناسبات السعيدة..

.وعارفة كمان أنه الموبايل الجديد لازق في أيدي

أربعة و عشرين ساعة..بس دة ميمنعش اني بحب

أكتب فيكي...دة كفاية اني مش بأضطر أشحنك كل شوية!!

عايزة أحكيلك علي إللي حصل معايا اليومين إللي فاتوا.

. بصي بقي عيد الطفولة قرب..أيوة انا كتبت

صح..طفولة!!! أينعم أنا في إعدادي دلوقتي.

.لكن دة مش معناه إني ماأحتفلش بعيد الطفولة ..

.مش لسة باخد مصروف من بابا؟؟؟

أحكيلك اللي حصل من الأول...مدرسة الفصل بتاعنا

قالتلنا إنه عيد الطفولة قرب والمدرسة حتعمل

احتفال بالمناسبة دي.. وفي حصة الرسم ده كان

موضوعنا...و طبعا أساسي يكون واجب التعبير.

.نسيت أقولك ميس عزة مدرسة العربي بتقول

اني عندي مشكلة في كتابة التعبير..إني مش

بألتزم بالأفكار الرئيسية..وأني دايما بأطلع برة

الموضوع !! أنا مش شايفة كدة خالص..يمكن

بأطلع شوية بس..أصل كتابة موضوع التعبير دة

محتاج ابداع، و طبعا إنتي عارفاها أحب أبدع...

أنا نسيت احنا كنا بنقول في ايه!! شكل ميس

عزة فعلا عندها حق هاهاها

ايوة افتكرت احتفال المدرسة بعيد الطفولة 

 وطبعا إنتي عارفة إني بأحب الأحتفالات فأتحمست

أوي للأفكار اللي قالتها الميس..و أنا مروحة

البيت قعدت أفكر هو مش أنا في عيد الأم

بأساعد ماما يبقي أكيد في عيد الطفولة بقي

ماما و بابا حيدلعوني. .صح ولا غلط؟؟ و علي

الأساس دة اتصرفت و مش عايزة أقولك

النتيجة كانت ايه...أحكيلك......

روحت البيت ... رميت شنطة المدرسة علي

الأرض قلت في بالي أكيد ماما حتساعدني

و تشيلهالي يعني بمناسبة عيد الطفولة...لقيت

ماما ادتني البصة اللي أنا عارفاها كويس

فأحترمت نفسي علطول و رفعتها..قلت لنفسي

يا مرمر انتي زودتيها..عيب يعني ماما حتشيلك الشنطة؟؟

انتي مش تعبانة اوي...و أفتكرت مرات كتير

ماما كانت بترجع من السوق تعبانة فعلا وشايلة

أكياس كتير وأنا بأكون قاعدة أتفرج علي التلفزيون

و مش بأقوم أساعدها... بصراحة حسيت قد ايه

انا بأكون أنانية ومش بأكون حنينة علي ماما..

نرجع لحكايتنا..اليوم ده كان المفروض حأرتب

فيه الأوضة بتاعتي لأنه ماما كان بقالها أسبوع

بتكلمني في موضوع ترتيب الأوضة و أنا أقولها

بكرة يا ماما... بكرة يا ماما... بس لما عرفت

انه عيد الطفولة قرب قلت خلاص يبقي

بلاش أرتب أوضتي...أكيد ماما اللي حتعمل كدة..

طبعا يا مذكرتي العزيزة اللذيذة انتي قاعدة في

الأوضة و عارفة شكلها كان عامل ازاي...قربت

أقدم فيها فقرة الساحر إللي بيطلع حاجات غريبة

و حيوانات من البرنيطة  السودة بتاعته.

.عارفاها؟؟الطويلة دي؟؟ ما علينا دة مش موضوعنا..

. تقريبا الدولاب مبقاش فيه هدوم لأنه كلها كانت

علي السرير و كل شوية اتكعبل في حاجة علي

الأرض...صندل.. ممكن!! كتاب علوم..وماله!!

شرايط الترانيم..أصل بصراحة المكتبة بتاعتي

كانت كلها علي بعض فخفت الشريط تضيع

فقلت أخليها قدامي...

المهم اتغدينا و أنا عندي أمل أنه  ماما هي

اللي حترتبلي الأوضة...و بعد الغدا ماما قالتلي

جملة لن أنساها:مرمر..النهاردة آخر فرصة

ليكي ترتبي أوضتك والا حيكون ليا تصرف

تاني معاكي!!و كانت الصدمة بالنسبة ليا..فين

عيد الطفولة و الدلع إللي أنا كنت مستنياه؟؟

كل أحلامي كدة ضاعت في ثواني؟؟

رحت علطول قلت لماما: علي فكرة يا ماما

شكلك ناسية إنه عيد الطفولة قرب!!!

قالتلي و انا مالي بعيد الطفولة يا مرمر انتي بتهزري؟؟

قلتلها لأ يا ماما مش علشانك، دة علشاني انا

..عايزة أحتفل بيه!! ماما ضحكت و قالتلي و ماله

يا مرمر أنزل اشتريلك بلالين ملونة ليكي

و لصحباتك. .العبوا بيهم!! و قعدت تضحك..

.قلتلها أكيد مش قصدي كدة يا ماما..

.بصراحة انا مش عايزة أرتب الأوضة! !

ماما بطلت ضحك و قالتلي أمال مين

اللي حيرتبها؟؟؟ لو انتي عيانة أنا أساعدك

لكن أنا شايفاكي كويسة يا مرمر و بعدين

مال ترتيب الأوضة بعيد الطفولة؟؟

انتي كنتي عايزاني أنا اللي أرتبهالك؟؟

بصراحة يا مذكرتي أتكسفت من نفسي

و مقدرتش أرد..لقيت ماما بتقول لو انتي يا مرمر

عايزة تتعاملي معاملة أطفال يا حبيبتي يبقي

تجيبي الموبايل إللي بابا جابهولك علشان

انتي بقيتي في إعدادي..الموبايل مش للأطفال!!

طبعا ماما جابت سيرة الموبايل وانا نطيت

من مكاني و جريت علي الأوضة و بدأت أرتبها.

.كله اللا الموبايل!!

مفيش داعي أقولك انا قعدت أرتب قد ايه.

.المهم بعد ما خلصت ماما قالتلي ها حتجيبي

البلالين امتي؟؟

قلتلها يا ماما لسة بتتريقي عليا؟؟

قالتلي ابدا يا مرمر انا بأتكلم جد..احتفلي

بعيد الطفولة مع صحباتك و جيبوا بلالين..

روحوا بيها دار الأيتام اللي عندنا في المنطقة

  افرحوا مع الأولاد و البنات الصغيرين.

.فرحوهم و جيبولهم حاجة حلوة..حتفرق

معاهم أوي و انتو كمان حتحسوا بالفرق

و حتفرحوا معاهم. الرب يسوع بيشجعنا

نعمل كدة لما قال"مغبوط هو العطاء أكثر من الأخذ"

لقيتني قمت حضنت ماما و بوستها و قلتلها

شكرا علي تشجيعك ليا اني أعمل حاجات

حلوة و انك دايما بتفكريني بكلام الكتاب المقدس.

..قالتلي و انا مبسوطة منك يا مرمر لأنك

بتحبي تتعلمي حاجات حلوة...

عايزة أقولك يا مذكرتي انه الموقف دة كان

من أحلي المواقف اللي عدت عليا..بدأ بأني

بأفكر في نفسي و انتهى بأني بفكر في

غيري و النتيجة اني انبسطت جداااااااا..

.سلام دلوقتي بس أكيد حأرجعلك تاني.

 

 

                                                                                                      مرمر