الرئيسية » قصص » حكايات

مذكرات مرمر

942

مرمر والبرد


مذكرتي العزيزة..طبعًا انتي عارفة اني باكتب المثلجات دي .

..قققصدي الكلمات من تحت البطانية..لأ البطانية و اللحاف!!!ا

لدنيا برد اوييييييييي...أنا مش قادرة أتحرك من السرير..

و تخيلي بقى لما أجي الصبح أقوم علشان اروح المدرسة...

ده بقي العذااااب...و مهما حاولت ماما لا يمكن تخليني أغيب...

أصل أنا اليومين دول عندي تلاجات..يووووه قصدي امتحانات.

.معلش يا مذكرتي أصل انا متأثرة بالبرد اوي...

 

 

ما علينا انا مخصوص عايزة أحكي لك موقف حصل معايا..

غيُر فيا كتير و خلاني أعيد التفكير في أسلوبي في التعبير..

.يا سلام على الشعر الخطييييير...

 

 

حأكلمك بجد خلاص...طبعًا انتي عارفة يا مذكرتي اني

بأموت في الصيف مش بحب الشتا خااااااالص..فتخيلي

بقي اليومين البرد إللي فاتوا أنا كنت عاملة ازاي...

مش قادرة اطلع من الأوضة ولا أتكلم مع حد..في البيت

مكانش في حد بيسمع مني غير: "اوف..ايه البرد ده!!!

"أو أنا زهقت من القعدة في البيت..أنا عايزة أخرج في جو حلو!!"

و كلام تذمر من ده كتيييييير...و رغم إنه ماما حاولت معايا

اني أغير أسلوبي ده..أنا ماهتمتش بكلامها خالص.

 

و روحت مدارس الأحد زي كل أسبوع..و الميس كانت بتعلمنا

ترنيمة جديدة القرار فيها بيقول" أشكر ربك علي كل اللي عندك...

علشان اللي عندك حلم كبير لناس كتير فأشكر ربك علي كل اللي عندك"

بصراحة قلت في بالي لما أكون عايشة في قصر و الدنيا صيف

و أنا قاعدة على البحر..دة يبقى الحلم الكبير..لكن في الجو

الساقعة دة ايه اللي عندي مش عند باقي الناس؟؟

 

المهم خلصنا الترنيمة و لقيت الميس بتقول يا أولاد عايزين نصلي

علشان الأطفال اللي  اضطروا انهم يسيبوا بيوتهم و بلادهم

و قاعدين في خيام في الجو البرد ده!!!

 

أنا مصدقتش إللي سمعته..معقول فى ناس قادرة تستحمل

البرد ده في الخيام؟؟؟

و سألت الميس "ازاي الناس دي عايشة كده؟؟"

قالتلي "يا مرمر في أطفال ماتت من البرد!!! و احنا عايزين نصلي

علشان ربنا يقويهم و يساعدهم في الظروف دي و  بالمناسبة

دي احنا عاملين مشروع اسمه عشرة في بطانية؛ لو

عايزين ممكن كل عشرة منكم يشتركوا في شرا بطانية

و نساعد بيها الناس المحتاجة".

 

عايزة اقولك يا مذكرتي أد إيه حسيت إني أنانية و مش

بأفكر غير في نفسي!! 


في وقت الصلاة طلبت من ربنا إنه يسامحني على أنانيتي و تذمري

الكتير و شكرته على كل الحاجات إللي هو مديهالي..و صليت

من قلبي لكل الأطفال و الناس المحتاجة. كمان قلت للميس أنا

ممكن أكون مسئولة عن مجموعة و نشتري بطانية مع بعض.

و رجعت البيت و أنا حاسة أني اتغيرت من جوايا. ماما سألتني

عامله إيه و أكيد كانت متوقعة إني هاتذمر من البرد. قلتلها

يا ماما أشكر ربنا أنا كويسة و مدارس الأحد كانت رائعة!!!

علطول ماما راحت سألتني على إللي حصل معايا..حكيت لها

و اعتذرت لها هي و بابا على تذمري..

إيه دة!! الوقت جرى بسرعة و أنا لازم أروح أذاكر..

.باي باي دلوقتي...

 


مرمر